رمز الخبر: ۱۵۵۶۱
تأريخ النشر: 14:49 - 14 September 2009

عصر ایران - اعتبر مستشار الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد علي اكبر جوانفكر ان الرئيس الاميركي باراك اوباما ما زال "رهينة" الجمهوريين وانه "عاجز عن اتخاذ مقاربة جديدة من ايران"، على ما نقلت وكالة الانباء الطلابية الايرانية ايسنا الاثنين.

وصرح جوانفكر ان "سعي الاميركيين للتدخل (في شؤون ايران) بعد الانتخابات الرئاسية ورفضهم توجيه رسالة تهنئة الى الرئيس المنتخب (محمود احمدي نجاد) اثبات واضح على عجز اوباما عن اتخاذ مقاربة جديدة من ايران واضطراره الى اتباع موقف الجمهوريين".

واضاف ان "سلوك اوباما وموقفه حيال ايران تظهر انه ما زال رهينة المتطرفين الجمهوريين ويتعذر عليه محو سياسة (الرئيس السابق جورج) بوش من البيت الابيض".

واوضح ان احمدي نجاد لا ينوي لقاء المسؤولين الاميركيين على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في اواخر ايلول/سبتمبر.

وقال جوانفكر "لا يشمل جدول اعمال الرئيس اي تفاوض مع المسؤولين الاميركيين على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة".

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: