رمز الخبر: ۱۵۵۷۷
تأريخ النشر: 11:47 - 15 September 2009
عصرایران - دان علماء محافظة كردستان الإيرانية اغتيال الشهيد ماموستا برهان عالي, على أيدي عملاء اعداء الإسلام والثورة الإسلامية, وذلك في بيان أصدروه بالمناسبة.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء أن البيان اعتبر الدور الفريد الذي يؤديه العلماء المؤمنين في كردستان في الحفاظ على القيم الإسلامية والثورية الأصيلة وإصرار حاملي راية البصيرة على التمسك بالمبادئ الرئيسية للوحدة الإسلامية ودعمهم الشامل للثورة التي يعتقدون أنهم من خدامها , يجعل يد الفتنة تبرز من أكمام العناصر العميلة المكشوفة لتغتال بين الحين والآخر العلماء الأبرار المجاهدين في سبيل الله , حيث انهم يظنون باعتقادهم الساذج أنهم سيحدثون خرقا في عزم العلماء الدائم والراسخ غافلين عن ان أولئك العلماء عاهدوا ربهم على مواصلة الدفاع عن القرآن والإسلام والثورة الاسلامية وان لا يخشوا في طريق الدفاع عن الحق والحقيقة مكر الماكرين وترهيب العملاء .

وقدم علماء كردستان في البيان تعازيهم الى قائد الثورة الاسلامية وجميع العلماء واهالي كردستان لإستشهاد العالم التقي المجاهد والاستاذ الفاضل إمام الجمعة المؤقت في سنندج ماموستا حاج ملا برهان عالي (رض) الذي نال الشهادة في ليلة القدر الليلة الثالثة والعشرين من شهر رمضان المبارك على أيدي عملاء أعداء الإسلام والثورة الإسلامية اللدودين .

ودان العلماء في بيانهم جريمة الاغتيال اللا إنسانية , داعين المولى تبارك وتعالى ان يمن على الفقيد بالمغفرة وعلو الدرجات وعلى ذويه بالصبر والسلوان , معلنين عزمهم على مواصلة درب الشهيد المقدس في الدفاع عن حقيقة الإسلام المحمدي (ص) الأصيل والثورة الإسلامية حتى آخر قطرة من دمائهم , ومتمنين أن يتم سريعا إلقاء القبض على العملاء والمرتزقة الذي نفذوا هذه الجريمة وإنزال الحكم الإلهي العادل بحقهم .

وقد استشهد ماموستا برهان عالي أحد أئمة الجمعة في مدينة سنندج وعضو مجلس الإفتاء المركزي الكبير في غرب ايران عند منتصف ليلة الأحد الاثنين الماضية أمام منزله على ايدي مسلحين مجهولين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: