رمز الخبر: ۱۵۶۱۵
تأريخ النشر: 09:59 - 17 September 2009
عصرایران - لقي خمسة مطلوبين مصرعهم عندما داهمت شرطة مكافحة الإرهاب في إندونيسيا أمس منزلاً بضواحي جزيرة جاوا في إطار حملة للقبض على منفذي التفجيرات الانتحارية التي استهدفت فندقين فخمين في جاكرتا قبل شهرين.
 
وقال مسؤول في الاستخبارات لوكالة لصحافة الفرنسية فضل عدم الكشف عن هويته إنّه تم التعرف على أربعة من القتلى.
 
وأضاف أن الجثة الخامسة وجدت بلا رأس، لكنه رجح أن تكون لنور الدين محمد توب "نظرا لتطابق لون البشرة والطول" مع مواصفاته المعروفة.
 
وتعتقد الشرطة أن نور الدين (41 عاما) الماليزي الأصل هو المخطط لتفجيرات انتحارية في فندقي ماريوت وريتز كارلتون في جاكرتا في 17 تموز/يوليو الماضي، مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة 53 آخرين، وعن تفجيرات أخرى منذ عام 2003.
 
مداهمة سابقة

وكانت الشرطة قتلت الشهر الماضي رجلا اعتقد أنه تورط في عملية تفجير الفندقين، وذلك أثناء مداهمة منزل بإقليم جاوا الوسطى.
 
وكان يعتقد في بادئ الأمر أن هذا الرجل هو نور الدين، غير أن اختبارات الحمض النووي (دي إن أي) أظهرت أن اسمه إبراهيم، ويعمل بائع زهور بالفندق، وقالت الشرطة إنه ساعد في عملية تفجير الفندقين.
 
تفجيران

وبالعودة لتفاصيل مداهمة الأمس، قالت وكالة الأنباء الإندونيسية الرسمية (أنتارا) إن الشرطة بدأت في حصار لمنزل واقع على مشارف مدينة سولو مساء الأربعاء بعد أن اعتقلت رجلا في سوق قريبة.
 
وأضافت أنه سمع دوي انفجارين فجر اليوم الخميس بالتوقيت المحلي على بعد عدة مئات من الأمتار عن المنزل المحاصر. وقبل إطلاق الأعيرة النارية تم إصدار الأوامر للسكان المحليين بمغادرة المنطقة القريبة من المنزل.
 
ونقل عن سوراتمين حاكم المنطقة المحلي قوله إن المنزل استأجره زوجان في العشرينيات من عمرهما وكلاهما يعمل في التدريس منذ ستة أشهر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: