رمز الخبر: ۱۵۶۴۴
تأريخ النشر: 17:59 - 17 September 2009
واحتجز بعضهم في حاويات شحن من الصلب ملحق بها حمام وجهاز لتكييف الهواء.
Photo
عصر ایران - بغداد - رويترز - أغلق الجيش الامريكي يوم الخميس أكبر معسكر احتجاز تابع له في العراق فيما واصل الافراج عن الاف الاشخاص الذين اعتقلهم منذ الغزو الامريكي عام 2003 أو تسليمهم للسلطات العراقية.

واتفق على اغلاق معسكر بوكا وهو سجن شاسع في صحراء جنوب العراق بالقرب من الكويت في اطار الاتفاقية الامنية الثنائية التي وقعت العام الماضي والتي تلزم القوات الامريكية بانهاء برنامجها الواسع للاحتجاز في العراق.

وضم بوكا يوما 14 ألف معتقل أغلبهم احتجز لشهور أو سنوات دون توجيه اتهامات أو السماح لمحامين بمقابلتهم. واحتجز بعضهم في حاويات شحن من الصلب ملحق بها حمام وجهاز لتكييف الهواء.

وقال بيان للجيش الامريكي إن عدد المحتجزين تضاءل قبل اغلاق المعسكر رسميا الساعة 3.22 صباح يوم الخميس (0022 بتوقيت جرينتش) عندما غادرت طائرة نقل تقل أخر مجموعة تضم 180 محتجزا البصرة الى سجن حربي اخر في بغداد.

وتلزم الاتفاقية الامنية التي تدعو أيضا لانسحاب كل القوات الامريكية من العراق بحلول عام 2012 الولايات المتحدة باطلاق سراح المحتجزين الذي لا يواجهون أوامر اعتقال او احتجاز عراقية. ومنذ يناير كانون الثاني اطلق سراح 5703 محتجزين وسلم 1360 الى الحكومة العراقية.

وبعد اغلاق معسكر بوكا يبقى نحو 8300 في معسكري احتجاز أمريكيين بالقرب من بغداد.

ولم تحدد الاتفاقية موعدا لانتهاء تسليم السجناء لكن القادة الامريكيين توقعوا أن يتم ذلك في ديسمبر كانون الاول أو يناير كانون الثاني.

وقال البريجادير جنرال ديفيد كوانتوك قائد عمليات الاحتجاز الامريكية "نتيجة لعلاقات التعاون الكبيرة بين الحكومة العراقية وقوة المهام 134 يسعدني اعلان اغلاق معسكر بوكا للاحتجاز الان."

وافتتح بوكا في أعقاب فضيحة سجن أبوغريب عام 2004 عندما صدمت صور جنود أمريكيين يسيئون معاملة معتقلين عراقيين ويهينوهم جنسيا في سجن بغرب بغداد العالم وساعدت في اذكاء تمرد عنيف.

وسينقل باقي المحتجزين في بوكا الى معسكر كروبر الذي يديره الجيش الامريكي قرب مطار بغداد أو الى مركز يديره العراقيون في معسكر التاجي شمالي بغداد.

وكانت السياسة الامريكية في احتجاز المشتبه بهم دون محاكمة مثارا لغضب العراقيين خاصة العرب السنة الذين مثلوا نحو 80 بالمئة من المحتجزين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: