رمز الخبر: ۱۵۶۵۸
تأريخ النشر: 14:10 - 18 September 2009

عصر ایران - وکالات - اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان طهران لن تتخلى "ابدا" عن برنامجها النووي لارضاء منتقديها الغربيين.

وفي مقابلة مع شبكة تلفزيون (ان.بي.سي) الامريكية لم يقدم الرئيس الايراني ايضا اجابة مباشرة عندما سئل عما اذا كانت هناك أي ظروف قد تجعل ايران تطور سلاحا نوويا.

وقال احمدي نجاد الذي كان يتحدث من خلال مترجم "نحن لا نحتاج الاسلحة النووية."

واضاف قائلا "نحن لا نرى حاجة لمثل هذه الاسلحة. والظروف حول العالم تسير في اتجاه مؤيد لافكارنا."

وقالت ايران مرارا ان هدفها من تخصيب اليورانيوم هو توليد الكهرباء وليس صنع قنبلة.

وقال أحمدي نجاد ان ايران لن توقف "ابدا" العمل في برنامجها النووي لتهدئة المتشككين الغربيين.

ومن المنتظر ان تبدأ ايران محادثات في الاول من الشهر القادم مع القوى الكبرى القلقة بشان استراتيجيتها النووية. وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون هذا الاسبوع ان أي محادثات مع ايران سيتعين ان تتناول المسألة النووية.

وقال احمدي نجاد "نحن نؤمن دائما بالحوار والتفاوض ..ذلك هو منطقنا... لم يتغير شيء."

واضاف قائلا "اذا كنتم تتحدثون عن تخصيب اليورانيوم للاغراض السلمية فان هذا لن يكون ابدا موضوعا مغلقا هنا في ايران."

وتعتقد مجموعة القوى الست الكبرى -التي تضم الاعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الامن التابع للامم المتحدة والمانيا- أن برنامج ايران لتخصيب اليورانيوم يهدف الى انتاج سلاح نووي.

وفي المقابلة مع (ان.بي.سي) دافع احمدي نجاد ايضا عن قانونية اعادة انتخابه في انتخابات الرئاسة التي جرت في وقت سابق من هذا العام قائلا "لا أري أي مشاكل
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: