رمز الخبر: ۱۵۶۶۵
تأريخ النشر: 14:53 - 19 September 2009
الرئيس احمدي نجاد في مقابله مع قناه "ان بي سي" الاميرکيه ..
اکد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في مقابله خاصه مع قناه "ان بي سي" الامريکيه ان رد ايران علي اي اعتداء سيکون قاسيا و سيودي الي ندم المعتدين علي فعلتهم .
عصرایران - اکد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في مقابله خاصه مع قناه "ان بي سي" الامريکيه ان رد ايران علي اي اعتداء سيکون قاسيا و سيودي الي ندم المعتدين علي فعلتهم .
   
و اعتبر احمدي نجاد الکيان الصهيوني بانه کيان غير شرعي و مجرم يعمل تحت امره الموسسات الاقتصاديه و السياسيه الاميرکيه و الاوروبيه مستبعدا ان يفقد مسوولا في الکيان الصهيوني او الموسسات الراسماليه صوبه و يبادر الي ارتکاب مثل هذه الحماقه ( الاعتداء علي ايران ) و شدد بان بلاده ستقوم في تلک الحاله برد قوي و حازم علي المعتدين .

و قال ليس الشعب الايراني وحسب يعتبر الحکومه الامريکيه مسووله عن الجرائم التي يرتکبها الکيان الصهيوني في فلسطين المحتله بل ان کافه شعوب العالم تري ذلک .

و تطرق الي الحوار الايراني الامريکي و قال : ان العالم يقف اليوم علي اعتاب تطورات کبري و ان هناک مرحله جديده ستبدا يجب خلالها اقامه علاقات علي اسس جديده حتي يخطو العالم نحو السلام و الهدوء و نحن کنا دائما اهلا للحوار و المنطق و اليوم ايضا نحن اهلا لذلک .

و اضاف : من وجهه نظري لا اري بانه سيطرا اي حادث خاص في هذا الصدد لکنني آمل ان تطرا تطورات تکون لصالح الشعوب و السلام و الاخوه في العالم .

و حول اداء الرئيس الامريکي باراک اوباما قال الرئيس احمدي نجاد : ان السيد اوباما دخل البيت الابيض بشعار التغيير و نحن رحبنا کما رحب الشعب الاميرکي بذلک و نعتقد ان العالم و السياسات الامريکيه بحاجه الي تغييرات جاده و رئيسيه واعلنا بانه لو طرات هذه التغييرات فنحن سنرحب بها .
و اعرب الرئيس الايراني عن اعتقاده بان الرئيس اوباما سيواجه مشاکل کبيره لو قام فعلا بتغييرات هامه لکنه اکد بان اوباما يمکنه ان يحقق جزئا مما وعد به في هذا الصدد .

و قال خلال الاشهر الثمانيه الماضيه رصدنا بعض التغييرات الجزئيه في اللهجه الامريکيه الا انها لم تترک اثرا کبيرا في العلاقات الدوليه و نامل ان يتحرک اوباما لاجراء تغييرات اساسيه في سياسات بلاده مضيفا اننا نعتقد بانه لا يمکن استتاب الامن العالمي الا بمشارکه جميع الدول و من هذا المنطلق نعارض سياسه شن الحروب و احتلال البلدان و نشر الاسلحه النوويه بل ندعو الي العمل لنزع انواع اسلحه الدمار الشامل من کافه الدول و تکثيف الجهود لحل الازمات الاقتصاديه و الثقافيه الکبري التي تواجه العالم .

و اشار الرئيس الايراني الي النشاطات النوويه السلميه الايرانيه و قال : ان نشاطاتنا النوويه سلميه وان الوکاله الدوليه للطاقه الذريه قد اعترفت مرارا بذلک و سنواصل هذه النشاطات السلميه في اطار قوانين الوکاله الدوليه للطاقه الذريه معربا عن قلق طهران من تکدس الرووس النوويه في الدول الکبري و خاصه في الولايات المتحده .

و اعرب عن اعتقاده بان الولايات المتحده لو کانت تنوي حقا لعب دورا جديدا و موثرا في العالم فان عليها ان تغير نظرتها تجاه العالم و تبادر اولا بهدم مخزونها من الاسلحه النوويه نافيا المزاعم الاميرکيه حول رغبه ايران في امتلاک اسلحه دمار شامل .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: