رمز الخبر: ۱۵۶۹۹
تأريخ النشر: 11:08 - 21 September 2009
عصرایران ـ استشهد ناشطان فلسطينيان من الذراع المسلح لحركة "حماس" والذراع المسلح للجبهة الشعبية، جراء قصف إسرائيلي على شمال قطاع غزة مساء الأحدأول أيام عيد الفطر.

وقالت "كتائب القسام"، الذراع المسلح لحركة "حماس" في بيان لها إن الناشط عبد الحافظ السيلاوي، 21 عاماً، استشهد جراء قصف إسرائيلي شرق جباليا شمال قطاع غزة، فيما أعلنت "كتائب أبو علي مصطفى"، الذراع المسلح للجبهة الشعبية، استشهاد محمود أحمد محمد نصير (21 عاماً) من مدينة بيت حانون شمال غزة "أثناء قيامة بمهمة قتالية على الحدود الشرقية"، وذلك عصر الأحد.

وقالت الكتائب في بيان لها "إذ نزُف نبأ استشهاد رفيقنا البطل محمود نصير نؤكد على تمسكنا بخيار المواجهة ومقاومة الاحتلال ، وسنواصل مقاومتنا وردودنا طالما بقي الاحتلال مستمراً في احتلاله وعدوانه".

وفي وقت سابق مساء الاحد، قال مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب معاوية حسنين ليونايتد برس إنترناشونال إن دبابات إسرائيلية أطلقت حوالي الساعة 3:45 مساء (بالتوقيت المحلي) قذائف عدة على مناطق وأحياء فلسطينية شرق عزبة عبد ربه شرق جباليا شمال قطاع ما أدى إلى استشهاد فلسطينيين وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وذكر ان الشهيدين هما عبد الحافظ خليل السيلاوي، 25 عاماً، ومحمود نصير، 23 عاماً، لافتاً إلى نقل جثمانيهما إلى جانب الجريحين إلى مشفى محلي شمال قطاع غزة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: