رمز الخبر: ۱۵۷۲۴
تأريخ النشر: 10:20 - 22 September 2009
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حسن قشقاوي فيما يخص تراجع اميرکا عن منظومة الدرع الصاروخية بشرق اوروبا : ان ايران ترحب باي اجراء يسهم في خفض التنافس في مجال الاسلحة الکلاسيکية.
عصر ايران - قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حسن قشقاوي فيما يخص تراجع اميرکا عن منظومة الدرع الصاروخية بشرق اوروبا : ان ايران ترحب باي اجراء يسهم في خفض التنافس في مجال الاسلحة الکلاسيکية.

ونقلت "ارنا" عن قشقاوي قوله : اننا نامل بان تصمم القوى الکبرى وتنفذ اليات جادة وحقيقية بالتزامن مع انظمة المراقبة المؤثرة والشفافة من اجل الحد من المساس بالسلام والامن الدوليين وبمناى عن السياسات التوسعية والسلطوية.

واضاف الناطق باسم الخارجية الايرانية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعتبرت منذ البداية ان نشر الدرع الصاروخية في شرق اوروبا يندرج في اطار الاهداف والتنافس الصاروخي بين روسيا واميرکا وتوسيع نفوذ المناطق الامنية الى خارج المنطقة ونفوذ القوى الکبرى في دول اوروبا المرکزية وبينت الموضوع بصورة شفافة.
واشار الى تکهنات بعض المحللين السياسيين من ان الهدف من هذا التوجه الجديد هو توحد رؤية القوى الکبرى قبال ايران قائلا ان هکذا تحليلات تفقتد الى اسس حقيقية وموثقة لان الزعم بوجود التهديد الصاروخي من جانب الجمهورية الاسلامية الايرانية کان خدعة وروج من اجل الاغراض السياسية والسلطوية والانتهازية من جانب اميرکا والان وبعد مضي الوقت اتضحت ابعاد اکثر حول القضية.

واکد قشقاوي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب باي اجراء ومشروع يسهم في نزع اسلحة الدمار الشامل على صعيد العالم وتعتبر ان نزع الاسلحة الذرية والاسلحة الفتاکة التي تملکها القوى
الکبرى اذا ما اتسم بطابع حقيقي وواقعي يانه يخدم السلام والامن الدوليين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: