رمز الخبر: ۱۵۷۵۲
تأريخ النشر: 14:31 - 22 September 2009
عصر ایران - وكالات - قال مسؤولان إسرائيليان رفيعان امس الاثنين إن إسرائيل لم تتخل عن خيار الرد العسكري على برنامج طهران النووي.

جاء ذلك بعد أن صرح الرئيس الروسي بأن نظيره الإسرائيلي أكد له ان إسرائيل لن تهاجم إيران.
وردا على سؤال لرويترز ما إذا كان تعليق الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس الذي أشار إليه الاحد الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف يعد ضمانا بأن إسرائيل لن توجه أي ضربة لإيران قال داني أيالون نائب وزير الخارجية الإسرائيلي 'بالتأكيد هذا ليس ضمانا .مع كل احترامي لا أعتقد أن الرئيس الروسي مخول بالحديث نيابة عن إسرائيل وبالطبع لم نستبعد أي خيار'.

وكرر اللفتنانت جنرال غابي اشكينازي رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الاسرائيلي الموقف نفسه أثناء مقابلة مع راديو الجيش الإسرائيلي ردا على سؤال ما إذا كانت إسرائيل يمكنها شن هجوم ضد إيران، وقال 'من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها وكل الخيارات مطروحة'.

وترفض إسرائيل التطمينات الايرانية بان برنامجها النووي لا يهدف لانتاج اسلحة وقالت انها لن تقبل بمثل هذا المستوى من التسليح في الجمهورية الإسلامية التي تفصح بعدائها لاسرائيل.

وفي الاسبوع الماضي ابلغ مسؤول سابق بارز في وزارة الدفاع الإسرائيلية رويترز ان اسرائيل ستضطر لمهاجمة المنشآت النووية الايرانية إذا لم تتفق القوى الدولية على عقوبات أشد ضد ايران قبل نهاية العام.

من جهة اخرى بدأت سفن صاروخية تابعة لسلاح البحرية الامريكي بالوصول إلى إسرائيل استعدادا للمناورات الصاروخية الامريكية ـ الأوروبية ـ الإسرائيلية المشتركة الشهر المقبل.

وذكرت صحيفة 'جيروزاليم بوست' ان التدريبات تحمل اسم 'كوبرا شجر العرعر'، وستتضمن أنظمة صواريخ 'أرو' للدفاع الجوي، وثلاثة أنظمة امريكية هي 'ثاد' و'آجيس' و'باتريوت 3'، التي ستنشر كلها في إسرائيل طوال فترة التدريب.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في وزارة الدفاع الإسرائيلية قولهم ان التدريبات لن تبدأ قبل أسابيع، لكن السفن بدأت بالوصول منذ الاحد استعداداً لتحضير البنى التحتية للتدريب العسكري المشترك، الذي يعتبر الأكبر منذ بدأت إسرائيل والولايات المتحدة تدريب 'كوبرا شجر العرعر' كل سنتين في العام 2001.

وجاء وصول السفن الامريكية إلى إسرائيل قبل يوم من سفر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك إلى واشنطن لإجراء محادثات مع نظيره الامريكي روبرت غيتس.

وقال مسؤولون عسكريون إسرائيليون ان المحادثات ستتركز على التهديد الإيراني، والتعاون الإسرائيلي ـ الامريكي بالإضافة إلى الدور الذي ستلعبه إسرائيل في منظومة الدفاع الصاروخي الامريكي الجديدة التي أعلن عنها في الأسبوع الماضي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: