رمز الخبر: ۱۵۷۵۳
تأريخ النشر: 14:33 - 22 September 2009

طهران- أعلن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي ان إيران تأمل في بناء الثقة خلال محادثاتها مع مجموعة 5+1 في الأول من تشرين الأول/ اكتوبر، على ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية مساء الاثنين.

وقال متكي متحدثا إلى مجموعة من الصحافيين الإيرانيين في نيويورك حيث يشارك في الجمعية العامة للأمم المتحدة، يجب أن نصل إلى ثقة واسعة من أجل النظر في المسائل الأساسية وبدء المفاوضات.

وتعقد الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) وألمانيا اجتماعا الأربعاء تمهيدا للقاء مندوبيها مع المفاوض الإيراني في الملف النووي سعيد جليلي في الأول من تشرين الاول/ اكتوبر.

وقال متكي: أدرجنا تحت فصل المسائل الدولية في مجموعة الاقتراحات التي وضعناها.. المسائل المتعلقة بالنووي وبمنع انتشار الأسلحة النووية ومراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لجميع الأنشطة النووية.

ومن المرجح أن تجري المحادثات المقررة بين إيران ومجموعة الست مطلع الشهر المقبل في تركيا وستكون الأولى التي تجري على مستوى رفيع حول هذا الملف منذ انتخاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وتشتبه الدول الغربية بسعي إيران لامتلاك القنبلة الذرية تحت ستار برنامج نووي مدني، الأمر الذي تنفيه طهران.

وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند الأحد حان الوقت لتقوم إيران بخطوات ملموسة لتظهر ان نياتها سلمية بحت بالنسبة إلى برنامجها النووي لتخصيب اليورانيوم.

ويتوجه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الثلاثاء إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة حيث سيلقي خطابا الأربعاء.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: