رمز الخبر: ۱۵۷۵۶
تأريخ النشر: 14:45 - 22 September 2009
في الوقت الحاضر الذي تنصب فيه جهود المسؤولين في حيازة الطاقة النووية السلمية يحاول الاعداء تقديم مساعي الجمهورية الاسلامية الايرانية على انها تحاول انتاج اسلحة نووية والزعم بان ايران تشکل خطرا على السلام العالمي وخاصة في المنطقة بينما لاتقوم هذه المعلومات على اي اساس من الصحة .

عصر ایران - اعتبر عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الایراني النائب غلام رضا کرمي امس الاثنين الزيارة التي سيقوم بها رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد لمقر الامم المتحدة في نيويورک بمثابة فرصة مناسبة لدبلوماسية الجمهورية الاسلامية للبحث حول القضايا العالمية .   

واضاف کرمي في تصريحات ادلى بها لوکالة الانباء الایرانیة، ان احمدي نجاد وکما جرت العادة خلال السنوات الاربع المنصرمة فان تصريحاته ومواقفه ادت الى ان تکون اخبار الجمهورية الاسلامية الايرانية في مقدمه الاخبار التي تبث في اميرکا حيث انها تلاقي الترحيب من قبل وسائل الاعلام .
وردا على سؤال حول محاولات بعض القوى لوضع العراقيل في برنامج زيارة رئيس الجمهورية قال ليست هذه هي المرة الاولى التي تقوم بها هذه العناصر التي تحاول من خلال هذه الممارسات الى اثبات وجودها .

واوضح ان هذه الزمر تضم في الغالب الصهاينة والمنافقين والاحزاب المناهضة للنظام الاسلامي والتي تريد اثبات هويتها من خلال هذه التصرفات.

واعتبر هذا النائب القيام بمثل هذه التصرفات من قبل الزمر والعناصر المذکورة بانها قضية طبيعية لان الجمهورية الاسلامية الايرانية قامت بعد انتصار الثورة الاسلامية باکثر عمليات کشف النقاب عن ماهية الصهاينة وحقيقتهم ولهذا السبب يبذلون قصارى جهودهم لتشويه صورة ايران .

ونفى ان تترک مثل هذه التصرفات واثارة الاجواء ادنى تاثير على برامج الزيارة "وان مثل هذه الممارسات بلغت القمة خلال الاحداث التي اعقبت الانتخابات الرئاسية لکن التظاهرات التي جرت في يوم القدس ووحدة الشعب الايراني وتلاحمه افشل کافة هذه المخططات ".
 

رئيس لجنة الامن القومي: الاعداء يحاولون تقديم صورة مشوهة عن ايران
 
واکد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية النائب علاء الدين بروجردي اليوم الاثنين ان اعداء الثورة الاسلامية حاولوا دائما اعطاء صورة مشوهة ومغلوطة عن ايران من خلال استخدام وسائل الاعلام والتقنيات الحديثة .   

واضاف بروجردي في تصريحات ادلى بها خلال ملتقى يبحث الحرب النفسية حول "الحرب النفسية والاعلام" ، ان مثل هذه الممارسات يقومون بها عبر المزيد من اثارة الاجواء في المجالات الاعلامية وتقديم معلومات غير صحيحة .

واشار الى المساحة الواسعة لوسائل اعلام العدو ونماذج عن التحايل والحرب النفسية التي يقومون بها وقال خلال مرحلة حرب السنوات الثماني "الحرب التي شنها نظام صدام في عقد الثمانينات من القرن المنصرم" بث الاعداء اخبارا کاذبة ومزاعم حول هزائم الجنود الايرانيين في الجبهات لکي يترکوا تأثيرات سلبية على الروح المعنوية لقواتنا المسلحة واسرهم .

واردف ، بعد نهاية الحرب والتي آلت الى هزيمة العدو النکراء حاولوا ان يقدموا ايران على انها هي التي بدأت بالقتال .

واوضح ، في الوقت الحاضر الذي تنصب فيه جهود المسؤولين في حيازة الطاقة النووية السلمية يحاول الاعداء تقديم مساعي الجمهورية الاسلامية الايرانية على انها تحاول انتاج اسلحة نووية والزعم بان ايران تشکل خطرا على السلام العالمي وخاصة في المنطقة بينما لاتقوم هذه المعلومات على اي اساس من الصحة .

وردا على سؤال حول الادوات الاهم التي يستخدمها الاعداء في حربهم النفسية ضد ايران قال بالرغم من ان الاعداء استخدموا احدث الاسلحة والادوات الحربية ضدنا لکنهم قاموا اخيرا بتشغيل قنوات فضائية کثيرة لکي يحاربوا الفکر والمبادئ الثورية في البلاد .

ولفت الى ان القنوات التلفزيونية والاذاعية الواسعة في عقد الثمانينات استبدلت الآن بالقنوات الفضائية ووکالات الانباء والمواقع الالکترونية الخبرية حيث ان هذه الوسائل تمارس عمليات التشويه وتقوم بتضخيم مواقف اعدائنا التي تنطوي على التهديد وتصنع اجواء غير حقيقية ضدنا .

واعتبر بروجردي حملات التوعية للرأي العام والتصدي لوسائل الاعلام الوسيلة الافضل والاکثر تاثيرا للخطوات التي يقوم بها الاعداء في حربهم النفسية ضد ايران حيث ان الصحف ووکالات الانباء والاهم منها الاذاعة والتلفزة تمتلک الدور الاکثر تاثيرا في هذا المجال . 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: