رمز الخبر: ۱۵۷۵۷
تأريخ النشر: 15:00 - 22 September 2009

عصر ایران - شهدت صلاة العيد بمسجد الإمام أبوزهرة بضاحية مصر الجديدة بالقاهرة مشادات حامية بين عدد من المصلين وخطيب المسجد، الشيخ محمد عيد، بسبب خطبة العيد التى تحدث فيها بما اعتبره المد الشيعى فى مصر وخطورته على المنطقة العربية، الأمر الذى أغضب عددا من المصلين.   

وقالت صحيفة "المصري" المصريه المستقلة الاثنين ان احد المصلين حاول الاشتباک مع خطيب المسجد ومنعه من استکمال الخطبة، إلا أن عدداً کبيرا من المصلين الذين وصل عددهم فى ساحة المسجد لما يقرب من 4 آلاف مصل حالوا بينهم وبين الإمام، الذى قال لهم: «اطرحوه أرضا ولا تجعلوا أحدا يفسد عليکم خطبتکم».

وأشارت الى انه بعدها حاول أحد کبار السن الهجوم على الخطيب إلا أن رجال الشرطة المتواجدين بالمسجد منعوه وظل يردد "هذه ليست خطبة عيد" ووجهت إحدى السيدات سباباً لخطيب المسجد، قبل أن تشارکها أخرى قائلة "حسبى الله ونعم الوکيل" قبل أن يخرج خطيب المسجد فى حماية عدد من المصلين والأمن.

و کان خطيب المسجد حذر فى خطبته مما اعتبره خطورة الشيعة على مصر وزعم "أن المد الشيعى يستهدف مصر بصفة خاصة والعالم العربى بصفة عامة وهناک ثلاثة أخطار تهدد المنطقة، الأول هو الخطر اليهودى، والثانى الخطر الصليبى، والثالث هو المد الشيعى الذى زعم الإمام بانه الأخطر على المنطقة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: