رمز الخبر: ۱۵۷۶۴
تأريخ النشر: 09:07 - 23 September 2009
اعلن امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستتفاوض مع الدول الست "5+1" من موقع القوة والمنطق والمبادرة‌.
عصر ايران - اعلن امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستتفاوض مع الدول الست "5+1" من موقع القوة والمنطق والمبادرة‌.

واضافت "ارنا" ان جليلي اشارء في الجلسة الرسمية السادسة لمجلس خبراء ‌القيادة، الي قدرات الجمهورية الاسلامية الايرانية الواسعة علي الاصعدة الوطنية والاقليمية والدولية وقال: ان عالم اليوم الذي ادرک حقائق ايران اکثر فاکثر قد اعترف بعناصر قدرة ايران والتي شملت الجمهورية القوية والعمق الاجتماعي للنظام ومکانة القيادة السامية.

وتطرق امين المجلس الي انجازات الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال العام الماضي وتخطي التهديدات الاقليمية والدولية وترسيخ مکانة ايران علي جميع الاصعدة، موضحا ان نظام الجمهورية الاسلامية يحظي بمکانة کبيرة في المنطقة والعالم مع صون وحفظ حقوقه ومبادئه وذلک في ضوء دعم الشعب وحکمة القيادة.

واعتبر ممثل قائد الثورة الاسلامية في المجلس الاعلي للامن القومي، ان الانتخابات الرئاسية الاخيرة شکلت فرصة قل مثيلها لقدرة نظام الجمهورية الاسلامية.

وقال جليلي "رغم ان بعض التصرفات التي اعقبت الانتخابات قد بعثت الامل في قلوب الاعداء وضامري الشر بتحقيق امالهم باضعاف ايران الاسلامية الا ان وعي الشعب ودراية قائد الثورة الاسلامية قد بددت امال الاعداء وحولتها الي يأس واذعن العدو مرة اخري، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتمتع بعمق اجتماعي واسع وسند شعبي قوي وقدرة انسجام وطني وذلک خلافا لمزاعهم.

ولفت امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني الي الاجراءات العدائية لبعض الدول تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الاشهر الماضية خاصة في المرحلة التي اعقبت الانتخابات وقال "رغم ان هذه الدول استخدمت کافة طاقاتها السياسية والدولية والاعلامية لاثارة الازمة وتوجيه الضربة لايران الا انها اعترفت اخيرا وباذلال امام الراي العام العالمي ان توقعاتها حول ايران لم تتحقق وانها عجزت عن فهم وقائع ايران".

واشار جليلي الي التحرکات الجديدة للغرب واميرکا واعلانهما الرغبة باستئناف الحوار والمفاوضات واقرار العلاقة مع ايران وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وضمن اعلان استعدادها لاجراء محادثات عادلة ومبنية علي الالتزامات الشاملة لدعم السلام والعدالة والتقدم العالمي قدمت رزمة مقترحاتها بهدف التعاطي والتعاون البناء وستجري المفاوضات في شهر تشرين الاول - اکتوبر علي اساس تلک الرزمة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: