رمز الخبر: ۱۵۸۰۵
تأريخ النشر: 09:06 - 24 September 2009
قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وبامتلاکها حلولا اساسية بامکانها ان تعالج القضايا العالمية وتغير الظروف لصالح السلام والامن الدائمين .
عصر ايران - قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وبامتلاکها حلولا اساسية بامکانها ان تعالج القضايا العالمية وتغير الظروف لصالح السلام والامن الدائمين .

وقال الرئيس احمدي نجاد لدى وصوله مساء الثلاثاء الى نيويورک في تصريح للمراسلين ردا على سؤال حول سبب تهرب الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة من اجراء المفاوضات في حين تدافع ايران عن هذه الفکرة: انه يجب على الغربيين ان يردوا على هذا السؤال لاننا نمتلک مواقف منطقية ومستعدون لابداء ارائنا.

وفي الرد على سؤال حول اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة قال: انه سيتم في هذا الاجتماع مناقشة اهم قضايا الساعة في العالم والتحديات السياسية والاقتصادية والقضايا الامنية التي يواجهها العالم.

واضاف الرئيس احمدي نجاد: من الطبيعي ان يقدم الشعب الايراني آراءه وحلوله في جميع المجالات.

وقال: ان ترکيز مناقشاتنا سيکون على البحث في جذور الاوضاع الراهنة في العالم وتقديم الحلول الاساسية للخروج من هذه الظروف.

وصرح رئيس الجمهورية: ان لنا حلولا منسجمة وواضحة بامکانها معالجة قضايا العالم وتغيير الظروف لصالح السلام والامن المستديمين وارساء الاخوة والمحبة.

وتابع الرئيس احمدي نجاد: ان اصلاح العالم هو عمل تدريجي وليس من الممکن حل القضايا بمجرد حديث او اجراء واحد.

واضاف: ان هذا المکان هو للحوار وتبادل وجهات النظر وسنعلن مواقفنا ويسمعها العالم، ونعتقد بان کلام الجمهورية الاسلامية الايرانية هو کلام نابع من الفطرة ويتناسق مع قلوب وافئدة الافراد ومع العقل والمنطق.

وصرح رئيس الجمهورية: من الطبيعي ارساء تعامل ايجابي وبناء فيما بيننا وهو ما حصل بالفعل، وان الامور تسير بصورة جيدة وتحدث تطوراتها وفقا لما نتوقعه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: