رمز الخبر: ۱۵۸۳۸
تأريخ النشر: 18:57 - 25 September 2009
اكد إمام جمعة طهران المؤقت ان مسيرات يوم القدس العالمي لهذا العام حملت رسالة الى أمريكا واسرائيل مفادها أن العالم الإسلامي بل والمجتمع البشري برمته مستاءٌ منكما.
عصرايران - اكد إمام جمعة طهران المؤقت ان مسيرات يوم القدس العالمي لهذا العام حملت رسالة الى أمريكا واسرائيل مفادها أن العالم الإسلامي بل والمجتمع البشري برمته مستاءٌ منكما.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان إمام جمعة طهران المؤقت أشار في خطبتي صلاة الجمعة اليوم في طهران الى توجيهات قائد الثورة الإسلامية التي أكد فيها على أهمية احداث نهضة علمية في البلاد , مؤكدا ان النهضة العلمية بحاجة الى أجواء ٍ آمنة في البلاد وفي الجامعات .

وتطرق آية الله جنتي الى مسيرات يوم القدس العالمي لهذا العام مؤكدا ان هذه المسيرات حملت نداءً الى أمريكا واسرائيل مفاده أن العالم الإسلامي بل والمجتمع البشري برمته مستاءٌ منكما .

واعرب عن اعتقاده بأنه لولا مسيرات يوم القدس العالمي لكان وضع اسرائيل أفضل بكثير ووضع الفلسطينيين أسوأ بكثير مما هو عليه الآن .

وتطرق خطيب جمعة طهران الى أسبوع الدفاع المقدس الذي نحن فيه الآن , مؤكدا ان الشعب الإيراني صمد في بداية انتصار الثورة بوجه العدو الذي هاجم البلاد مدعوما من قبل جميع الدول , بأيد ٍ خالية وشبابنا الذين لم يكونوا يجيدون استخدام السلاح دافعوا عن البلد فترة ثمان سنوات وصانوا التراب الايراني من تدنيس المعتدين .
وأشار آية الله جنتي الى لقاء أعضاء مجلس خبراء القيادة مع قائد الثورة الإسلامية والكلمات التي القيت خلال اللقاء موضحا انها تضمنت نقاط قيمة للغاية , معربا عن اعتقاده بأن من الأفضل لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون أن تبث اللقاء بتمامه حتى يطلع الجميع على تفاصيله .

ولفت الى توجيهات قائد الثورة خلال كلمته التي ألقاها أمام أعضاء مجلس خبراء القيادة التي أشار فيها الى أهمية الشجاعة في الفهم , موضحا ان فهم الإنسان الشجاع يختلف عن فهم الإنسان الخائف لأن الخائف يصور العدو أكبر من حجمه ويظن انه ليس بوسع احد الوقوف بوجهه في حين فهم الإنسان الشجاع , الذي يتوكل على الله ويرى أن العدو لاشيء أمام الخالق تبارك وتعالى , شيء آخر .
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: