رمز الخبر: ۱۵۸۴۱
تأريخ النشر: 11:21 - 26 September 2009
عصر ایران - وکالات - أبدى رئيس الوزراء الصهيوني (بنيامين نتنياهو) انزعاجه من الهجوم اللاذع الذي تعرض له هذا الكيان خلال خطاب محمود أحمدي نجاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة. وذكرت وسائل الإعلام الصهيوني أن نتنياهو طالب خلال اجتماعه مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون باتخاذ موقف حازم تجاه إيران.

وفي ذات السياق عقد وزير الخارجية الصهيوني (أفيغدور ليبرمان) عدة لقاءات مع مسؤولين غربيين على هامش اجتماع الأمم المتحدة، وشدد أمامهم على مواجهة ما وصفه (الخطر الإيراني بالإضافة إلى حزب الله وحركة حماس).

من جانبها قالت مندوبة الكيان الصهيوني لدى الامم المتحدة (غافرييلا شاليف): ان خطاب احمدي نجاد يؤكد من جديد وجود الخطر الايراني.

وكان محمود أحمدي نجاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قد اتهم الكيان الصهيوني بانتهاج سياسات غير انسانية وعنصرية ضد الفلسطينيين كما اتهم الصهاينة بالهيمنة على الشؤون السياسية والاقتصادية في العالم وبالمحاولة لايجاد شكل جديد من العبودية في العالم.

وقد قاطع كل من الكيان الصهيوني وكندا خطاب الرئيس احمدي نجاد كما غادرت بعض من البعثات القاعة وفي مقدمتها البعثات الامريكية والفرنسية والبريطانية، عندما بدأ الرئيس الايراني بحملته على الكيان الصهيوني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: