رمز الخبر: ۱۵۸۵۶
تأريخ النشر: 09:13 - 27 September 2009
عقدت المحكمة العليا للبت في الجرائم المتعلقة بقمع الانتفاضة الشعبانية في العراق اولى جلساتها واعلنت عن تسلمها 5 الاف شكوى موثقة من منطقة كردستان العراق.
عصر ايران – عقدت المحكمة العليا للبت في الجرائم المتعلقة بقمع الانتفاضة الشعبانية في العراق اولى جلساتها واعلنت عن تسلمها 5 الاف شكوى موثقة من منطقة كردستان العراق.

وافاد موقع "هابيليان" الالكتروني (اسر شهداء الاغتيال) ان هذه الشكاوى التي قدمت من قبل اسر شهداء ومعاقي هذه الانتفاضة ، تطالب بملاحقة ومعاقبة منفذي الجرائم ابان الانتفاضة الشعبانية بشمال العراق وجنوبه.

وقال مسؤول مكتب السليمانية في ملف قمع الانتفاضة للصحيفة المتحدثة باسم الاتحاد الوطني الكردستاني العراقي ، ان لائحة الاتهام التي نظمتها هذه المحكمة اوردت اسماء 112 من بقايا حزب البعث العراقي واصدرت ضدهم لائحة اتهامات بمن فيهم علي الكيمياوي.

واضاف اننا ندعو كافة الذين تضرروا من جراء هذا الحادث لرفع شكاواهم لاقرار حقهم.

وبعد هزيمة نظام صدام في حرب الخليج الفارسي الاولى على يد القوات الامريكية وطرد قوات هذا النظام من الكويت ، قام الشعب العراقي بانتفاضة في كردستان وجنوب العراق ضد نظام صدام وسقطت بعض المدن بما فيها كركوك بيد الشعب الا ان نظام صدام وفي ظل الخدمات التي قدمها له المنافقون اقدم على قمع المنتفضين بشكل واسع النطاق وقتل عدد كبير من اهالي هذه المناطق على يد المنافقين.

وكانت المحكمة الجنائية العليا في العراق قد نظرت في ملف قمع الانتفاضة في محافظتي البصرة وميسان بصورة منفصلة وادانت علي الكيمياوي وعبد الغني عبد الغفور بالاعدام.

وبعد قمع الانتفاضة والذي تم بشكل كبير على يد المنافقين ، اعتبر صدام ، مسعود رجوي زعيم المنافقين بانه منقذه وكان يقدم مساعدات لهذه المنظمة الارهابية منذ ذلك الحين وحتى سقوطه بنسبة 30 مليون دولار شهريا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: