رمز الخبر: ۱۵۸۹۹
تأريخ النشر: 13:27 - 27 September 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت شركة جونز لانج لاسال للخدمات العقارية يوم الاحد ان زيادة المعروض من الوحدات السكنية عن الطلب في سوق العقار بدبي سيستمر في دفع الاسعار للانخفاض في الاجل القريب.

وقالت الشركة في تقرير ان من المرجح أن يزداد وضع العرض سوءا قبل أن يتحسن في بعض القطاعات وان هذا سيظل يفرض ضغوطا نزولية على الاسعار ومستويات الايجارات في المستقبل القريب.

وتأثر سوق العقارات في الامارة سلبا بشدة من جراء الازمة المالية العالمية وتم وقف أو الغاء مشروعات بمليارات الدولارات. وانخفضت أسعار الوحدات السكنية نحو 50 في المئة منذ بدأت الازمة في أواخر العام الماضي.

وقالت شركة جونز لانج لاسال ان الوحدات الشاغرة في سوق المكاتب تبلغ الان نحو 25 في المئة وان متوسط معدل اشغال الفنادق انخفض الان الى نحو 65 في المئة.

وتوضح بيانات حديثة لبنك دويتشه الالماني أن من المتوقع أن يبلغ عدد الوحدات السكنية الزائدة عن الطلب في دبي 32 ألفا في عام 2010.

وأضافت الشركة أن أبوظبي ودبي والقاهرة والدار البيضاء في أفضل وضع ممكن لجذب المزيد من الاستثمارات الاقليمية والعالمية طويلة الاجل الى أسواقها العقارية خلال العامين أو الاعوام الثلاثة المقبلة.

وقالت ان هذه المدن الاربع اختيرت لاسباب منها امكانياتها التنافسية وظروف السوق.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: