رمز الخبر: ۱۵۹۰۶
تأريخ النشر: 08:07 - 28 September 2009
اعتبر قائد سلاح الجو في قوات حرس الثورة الإسلامية العميد حسين سلامي, أن احد أهداف المناورات الصاروخية الدفاعية يتمثل في إستخدام أماكن غير مهيئة لإطلاق الصواريخ, وعدم الاقتصار على المناطق المعدة سلفا.
عصر ايران - اعتبر قائد سلاح الجو في قوات حرس الثورة الإسلامية العميد حسين سلامي, أن احد أهداف المناورات الصاروخية الدفاعية يتمثل في إستخدام أماكن غير مهيئة لإطلاق الصواريخ, وعدم الاقتصار على المناطق المعدة سلفا.

وافادت وكالة مهر انه جرى خلال هذه المناورات الدفاعية الصاروخية التي تأتي في اطار تنفيذ الخطط الرادعة للقوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية وبهدف خلق نظام دفاع رادع طويل الامد , إختبار ناجح لأنواع الصواريخ قصيرة المدى من فئة فاتح وتندر وزلزال , حيث أصابت أهدافها المحددة سلفا بدقة عالية وبدون أخطاء .

وأكد العميد سلامي في تصريح للصحفيين, أن منظومة الصواريخ الايرانية لا تمثل تهديدا لدول الجوار على الاطلاق, وان الرسالة التي توجهها هذه المناورات للدول المستكبرة, تتمثل في اننا قادرون على الرد بشكل مدمر وبسرعة على عدوانهم وأطماعهم .

واعتبر أن أهم ما يميز المناورات الصاروخية الحالية هو استخدام الاماكن غير المهيئة لإطلاق الصواريخ وعدم الاقتصار على اماكن الإطلاق المعدة سلفا بالإضافة الى استخدام صواريخ ذات عدة رؤوس مع امكانية إطلاق عدة صواريخ من منصة واحدة.

وعن تقييمه للتهديدات التي يطلقها الكيان الصهيوني بمهاجمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية , أوضح العميد سلامي أن هذا الكيان لم يتمكن من الصمود أكثر من 22 يوما بوجه مجموعة غير مسلحة في غزة , ومن الافضل له أن ينشغل في حل مشكلاته الداخلية , وفي الأساس هم ليسوا بذلك المستوى حتى نتحدث عن تهديداتهم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: