رمز الخبر: ۱۵۹۱۶
تأريخ النشر: 11:27 - 28 September 2009
اعلنت وسائل الاعلام الایرانیة ان وحدات تابعه لقوات الجویة للحرس الثوره الاسلاميه اطلقت يوم الاثنین في المرحله الثالثه من مناورات العسکریة لهذة القوات صواريخ شهاب 3 و سجيل وهي صواريخ بالستيه متطوره بعيده المدي .
عصر ایران - اعلنت وسائل الاعلام الایرانیة ان وحدات تابعه لقوات الجویة للحرس الثوره الاسلاميه اطلقت اليوم الاثنین في المرحله الثالثه من مناورات العسکریة لهذة القوات صواريخ شهاب 3 و سجيل وهي صواريخ بالستيه متطوره بعيده المدي .
   
و تم اختبار صواريخ شهاب 3 و سجيل المتطوره في اطار المناورات الصاروخيه التي تحم اسم الرسول الاعظم (ص) الرابعه و التي بداتها وحدات من حرس الثوره الاسلاميه امس الاحد في مناطق مختلفه من ايران .

واطلقت قوات حرس الثوره الاسلاميه الليله الماضيه خلال المرحله الثانيه من مناورات الرسول الاعظم (ص) صواريخ شهاب 1 و 2 المتوسطه المدي.

ویصل مدی صاروخ شهاب3 وهو أرض أرض يبلغ نحو 2000 كيلومتر. وكان قد اختبر آخر مرة في منتصف عام 2008 .
   
وافادت وکالة الانباء الایرانیة الرسمیة نقلا عن العلاقات العامة للحرس الثوري انه مناورات الرسول الاعظم (ص) تاتي لرفع قدرات و جهوزيه و سرعه الصواريخ الايرانيه و العمل علي استخدام المواقع غير المهيئه في الظروف الطارئه لاطلاق الصواريخ .

وذكرت قناة "برس تی وی" الایرانیة أن الحرس الثوري أجرى تجارب على صاروخي شهاب 1 و2 التي يتراوح مداها بين 300 و700 كيلومتر وأنه سيتم اطلاق صاروخ أطول مدى في وقت لاحق يوم الاثنين.

و اعتبر قائد القوات الجويه في الحرس الثوري ان الهدف من اطلاق الصواريخ ليلا هو اختبار مدي قوه مواصله العمليات الصاروخيه و قال: ان العمليات الصاروخيه خلال مراحل الدفاع الطويل الامد بحاجه الي الاستمراريه و من هذا المنطلق فان الانظمه الصاروخيه لقوات الحرس يجب ان تکون قادره علي تنفيذ هذه المهمه علي مدار الساعه و من مواقع غير مهيئه للاطلاق .

و اکد العميد حسين سلامي ان رفع مستوي جهوزيه الصواريخ لکي تکون جاهزه لعمليات الردع السريع و استخدام الرووس الحربيه الجديده من اهداف هذه المرحله من المناورات.

و تفيد التقارير الوارده بان صواريخ شهاب 1 و 2 التي تم اطلاقها خلال هذه المرحله اصابت الاهداف المحدده سلفا بدقه کامله .

و من المقرر ان تبدا المرحله الثالثه من مناورات الرسول الاعظم (ص) اليوم حيث سيتم اختبار صواريخ متطور بعيده المدي و خاصه صواريخ " سجيل " التي تعمل بالوقود الصلب .

وبدات مساء امس الاحد المرحلة الثانية من مناورات "الرسول الاعظم (ص) 4" الصاروخية التي تنفذها قوات حرس الثورة الاسلامية وذلک باطلاق متزامن لصواريخ "شهاب" متوسطة المدى.
   
وفي هذه المرحلة من المناورات والتي تجري بهدف زيادة سرعة تهيئة الصواريخ للاطلاق واستخدام مواقع غير مهيأة للاطلاق وعدم الاعتماد على مواقع معدة سلفا وکذلک اطلاق الصواريخ في ظروف غير ملائمة وغير متوازنة، سيتم اطلاق مختلف انواع الصواريخ متوسطة المدى من طراز "شهاب" باستخدام منصات ذات قابلية الاطلاق المتزامن.


جيتس يفضل الدبلوماسية على العمل العسكري تجاه ايران

وقال روبرت جيتس وزير الدفاع الامريكي إن الدبلوماسية والعقوبات وليس العمل العسكري هما السبيل لاقناع ايران بتغيير برنامجها النووي .

وتصاعد نزاع ايران مع الغرب بشأن برنامجها النووي الاسبوع الماضي بعد اعلان طهران انها تبني محطة ثانية لتخصيب اليورانيوم.

وقال جيتس في برنامج على قناة (سي.ان.ان) الامريكية " بينما لا استبعد أي خيار من على الطاولة فانني أعتقد أنه مازال هناك مساحة للتحرك الدبلوماسي."

وقال جيتس ان القوة العسكرية هي لكسب الوقت فقط ولكنها لن تقنع الايرانيين بالتخلي عن سعيهم لامتلاك اسلحة نووية.

وأضاف ان السرية التي التي اتبعتها ايران في بناء المنشأة النووية تحت الارض من وراء ظهر المجتمع الدولي وضعت ايران في موقف ضعيف.

وقال "الايرانيون في موقف سيء جدا الان بسبب هذا الخداع مع جميع القوى العظمى.

"من الواضح ان هناك فرصة فرض عقوبات اضافية مشددة. اعتقد أن لدينا الوقت لانجاح ذلك."

واشار جيتس الى عقوبات جديدة محتملة ضد النظام المصرفي والمعدات والتكنولوجيا اللازمة لصناعتها في مجالي النفط والغاز.

واردف قائلا "توجد مجموعة متنوعة من الخيارات مازالت متاحة."

واضاف ان الاهداف المحتملة الجديدة للعقوبات الايرانية تشكل "قائمة ثرية جدا للاختيار منها."

وستلتقي ايران التي تقول ان الغرض من برنامجها النووي هو توليد الكهرباء وليس انتاج الاسلحة مع الولايات المتحدة وخمس قوى كبرى أخرى في محادثات في جنيف يوم الخميس القادم.

وصرحت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية ان ايران يجب أن تقدم "أدلة مقنعة" في ذلك الاجتماع.

وقالت في مقابلة بثتها شبكة سي.بي.اس التلفزيونية الاحد " سنضعهم تحت الاختبار في الاول من اكتوبر."

وأضافت "يمكنهم فتح نظامهم بالكامل للفحص الموسع الذي تقتضيه الحقائق."

وقال جيتس ان العقوبات ستثبت جدواها بعد ظهور "انشقاقات عميقة" في ايران منذ الانتخابات الرئاسية المتنازع على نتيجتها في يونيو حزيران.

وأضاف "نرى بعض الانقسامات في القيادة والمجتمع الايرانيين لم نر لهما مثيلا خلال 30 عاما منذ الثورة الايرانية."

وتم تسجيل المقابلتين قبل اختبار ايران صواريخ يوم الاحد لاظهار أنها مستعدة للرد على اي تهديدات عسكرية.
 
فرنسا تدعو إيران إلى وقف تجاربها الصاروخية

ودعت فرنسا ايران الى "التوقف فورا" عن "نشاطاتها التي تزعزع الاستقرار" لا سيما التجارب على الصواريخ البالستية البعيدة المدى من طراز "شهاب 3" و"سجيل" حسبما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين.
من جهة أخرى قال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط في مقابلة نشرتها صحيفة "الشرق الاوسط" في عددها الصادر الاثنين ان المنشأة النووية التي كشف مؤخرا عن انشائها بالقرب من مدينة قم الايرانية تثير "شكوكا متزايدة" ازاء البرنامج النووي الايراني وتدل على "نيات لا يجب السماح بها".
وأشار الى أن اكتشاف "منشأة قم تطور سلبي ونعتقد انه كان على إيران إخطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ سنوات".
الا انه شدد على ضرورة جعل المنطقة خالية من السلاح النووي بما في ذلك اسرائيل.
الخارجیة الایرانیة : اطلاق الصواریخ یأتي ضمن المناورات السنویة
 
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية حسن قشقابي إن التجارب الصاروخية الأخيرة تأتي ضمن المناورات السنوية العسكرية التي تعرف باسم "أسبوع الدفاع المقدس" والتي تجيء في مناسبة احياء ذكرى الحرب التي خاضتها ايران مع العراق في الثمانينيات الماضية.
وأكد أن المناورات ليست رد فعل على ما يثار من جدل حاليا بشأن البرنامج النووي الايراني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: