رمز الخبر: ۱۵۹۳۸
تأريخ النشر: 16:33 - 28 September 2009

عصر ایران - وکالات - دعت فرنسا ايران الى "التوقف فورا" عن "نشاطاتها التي تزعزع الاستقرار" لا سيما التجارب على الصواريخ البالستية البعيدة المدى من طراز "شهاب 3" و"سجيل" حسبما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين.

من جهة أخرى قال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط في مقابلة نشرتها صحيفة "الشرق الاوسط" في عددها الصادر الاثنين ان المنشأة النووية التي كشف مؤخرا عن انشائها بالقرب من مدينة قم الايرانية تثير "شكوكا متزايدة" ازاء البرنامج النووي الايراني وتدل على "نيات لا يجب السماح بها".

وأشار الى أن اكتشاف "منشأة قم تطور سلبي ونعتقد انه كان على إيران إخطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ سنوات".

الا انه شدد على ضرورة جعل المنطقة خالية من السلاح النووي بما في ذلك اسرائيل.

وقد عرض التليفزيون الرسمي الإيراني الاثنين صورا لإطلاق صواريخ بعيدة المدى من طراز شهاب 3 ضمن مناورات عسكرية تحمل اسم "الرسول الأعظم 4" .

كما أجرى الحرس الثوري تجارب أيضا على صاروخ سجيل البالغ مداه ألفي كيلومتر أيضا.

وتقول مصادر رسمية إيرانية إن الصواريخ أطقت بنجاح من مناطق في وسط إيران.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية حسن قشقابي إن التجارب الصاروخية الأخيرة تأتي ضمن المناورات السنوية العسكرية التي تعرف باسم "أسبوع الدفاع المقدس" والتي تجيء في مناسبة احياء ذكرى الحرب التي خاضتها ايران مع العراق في الثمانينيات الماضية.

وأكد أن المناورات ليست رد فعل على ما يثار من جدل حاليا بشأن البرنامج النووي الايراني.


قدرة الصوارخ

ويتجاوز مدى الصاروخ شهاب 3 ألفي كيلومتر، ما يعني نظريا قدرته على الوصول إلى مناطق داخل اسرائيل.

ويعمل الصاروخ بالوقود السائل وقد بدأت ايران في تطويره قبل عدة سنوات، لكن توقيت الإطلاق والمناورات العسكرية التي يقوم بها الحرس الثوري الإيراني تثير الكثير من التوتر خاصة بعد الضجة الغربية على وجود منشأة إيرانية ثانية لتخصيب اليورانيوم.

وقال العميد حسين سلامي قائد القوات الجوية في الحرس الثوري في تصريحات لقناة العالم الإيرانية الناطقة بالعربية إن "قواتنا قد أطلقت صواريخ سجيل على مرحلتين، وإن الصواريخ التي تم اختبارها حتى الآن قد أصابت أهدافها بدقة".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: