رمز الخبر: ۱۵۹۴۳
تأريخ النشر: 08:11 - 29 September 2009
تواصل المقاتلات التابعة للجيش اليمني غاراتها الجوية على الشيعة والاهالي الابرياء في المناطق الشمالية من هذا البلد وتفيد احدث الانباء بان الجيش اليمني استخدم القنابل الفوسفورية في غاراته الجوية هذه.
عصر ايران – تواصل المقاتلات التابعة للجيش اليمني غاراتها الجوية على الشيعة والاهالي الابرياء في المناطق الشمالية من هذا البلد وتفيد احدث الانباء بان الجيش اليمني استخدم القنابل الفوسفورية في غاراته الجوية هذه.

وقال مصدر يمني مطلع لموقع "شيعة اونلاين" الالكتروني : ان مقاتلات الجيش اليمني استخدمت القنابل الفوسفورية في قصف المقاتلين الحوثيين والناس الابرياء في مدينة ساقين وقرية مران بشمال اليمن. ومثل هذه القنابل استخدمها جيش الكيان الصهيوني في ضرب اهالي غزة في حرب ال22 يوميا.

واضاف المصدر المطلع ان المقاتلين الحوثيين قد غيروا لاكثر من 48 ساعة اسلوب قتالهم ولجاوا الى حرب العصابات وهذا الامر جعل الجيش اليمني عاجزا عن مواجهتهم وبالتالي لجوئه الى استخدام المزيد من المقاتلات الحربية.

وتابع ان عبد الملك الحوثي زعيم حركة الشاب المؤمن غير خلال الايام الاخيرة عددا من القادة الميدانيين وبالتالي اسلوب القتال واعتمد تكتيك حرب العصابات وهذا الامر تسبب بالحاق خسائر فادحة بالجيش اليمني.

وقال هذا المصدر اليمني المطلع في الختام لموقع "شيعة اونلاين" ان الحكومة اليمنية التي اخفقت في التصدي لقتال قوات الحوثيين في حرب العصابات ، تحاول اللجوء الى تنظيم القاعدة الارهابي لمواجهة الحوثيين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: