رمز الخبر: ۱۶۰۰۴
تأريخ النشر: 10:56 - 30 September 2009
عصرایران - (رويترز) - قال مصدران لهما روابط بجيش تحرير الشعب ان الصين تعتزم خفض عديد جيشها بمقدار 700 ألف جندي خلال عامين الى ثلاثة اعوام في اطار مسعاها لتحديث أكبر جيش في العالم.

واضاف المصدران ان جيش تحرير الشعب يعتزم ايضا زيادة افراد البحرية وسلاح الجو. وطلب المصدران كلاهما عدم نشر هويتهما لتفادي عواقب التحدث الى صحفيين اجانب بدون اذن.

وولد جيش تحرير الشعب من رحم الجيش الاحمر الذي كان جيشا من الفلاحين قوامه خمسة ملايين فرد. واصبح جيش تحرير الشعب القوات المسلحة الوطنية في 1949 عندما استولى الزعيم الشيوعي ما وتسي تونج على السلطة قبل 60 عاما.

وقال احد المصدرين لرويترز ان جيش تحرير الشعب "يحتاج الى تطوير البحرية وسلاح الجو... سيجري تجنيد خريجين جامعيين."

والاستقطاعات من القوات البرية والاضافات الي الافرع الاخرى للقوات المسلحة سيعني ان اعداد الجنود في جيش تحرير الشعب ستنكمش من 2.3 مليون لكن العدد النهائي غير واضح بالنظر الى تغييرات اخرى محتملة في الافراد.

وخفضت الصين اعداد الجنود في السنوات القليلة الماضية لاتاحة المزيد من الاموال لتحسن التدريب والحصول على اسلحة متطورة. وعلى سبيل المثال فان سلاح البحرية يدرس بناء ناقلة طائرات.

ولم يكن أي من المصدرين متأكدا من موعد إعلان الخفض المزمع الذي يحتاج الى موافقة اللجنة العسكرية المركزية بالحزب الشيوعي التي يرأسها رئيس الحزب هو جين تاو.

والقوات المسلحة الصينية أكبر بكثير من ثاني أكبر قوات مسلحة في العام وهي القوات المسلحة للولايات المتحدة وقوامها حوالي 1.5 مليون فرد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: