رمز الخبر: ۱۶۰۰۶
تأريخ النشر: 10:58 - 30 September 2009
ذكرت شركة اريفا الفرنسية لصنع المفاعلات النووية يوم الثلاثاء ان ايران تملك عشرة في المئة من محطة فرنسية تنتج ربع انتاج العالم من اليورانيوم المخصب وانها تملك هذه الحصة من اكثر من 30 عاما.
عصرایرن -  ذكرت شركة اريفا الفرنسية لصنع المفاعلات النووية يوم الثلاثاء ان ايران تملك عشرة في المئة من محطة فرنسية تنتج ربع انتاج العالم من اليورانيوم المخصب وانها تملك هذه الحصة من اكثر من 30 عاما.

واكدت اريفا التي تسيطر عليها الدولة تقريرا لصحيفة اسبوعية فرنسية وقالت انها تملك الحصة المتبقية بمحطة يوروديف التي بدأت العمل في اوائل السبعينات.

وقالت صحيفة لوكانار انشان الاسبوعية في عددها الذي يصدر يوم الاربعاء ان شاه ايران عقد صفقة شراء الحصة في أوائل السبعينات عندما كانت ايران تتحول باتجاه الطاقة النووية لخفض اعتمادها على انتاجها من النفط.

وقالت متحدثة باسم اريفا "لم تحصل ايران قط على جرام واحد من اليورانيوم المخصب من فرنسا."

وذكرت ان "ايران شريك غير نشط في يورديف" مضيفة انه لم يحدث أي نقل للتكنولوجيا الى ايران التي تخضع لعقوبات دولية منذ 2007 بسبب برنامجها النووي.

واتهم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء البريطاني جوردون براون ايران الاسبوع الماضي خلال قمة مجموعة العشرين في بيتسبرج بأنها تبني منذ عدة سنوات محطة سرية للوقود النووي.

وطالب القادة الغربيون طهران بالالتزام بالقواعد الدولية المتعلقة بمنع الانتشار النووي.

واضافت المتحدثة باسم اريفا "هذه الحصة لم يجر اخفاؤها على الاطلاق والشفافية كاملة بشأن ملكية الاسهم."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: