رمز الخبر: ۱۶۰۱۷
تأريخ النشر: 12:34 - 30 September 2009
عصرایران - تستعد مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، لدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وذلك بخياطة اكبر ثوب، يتوقع أن يصل طوله إلى 32 مترا وعرضه إلى 18 مترا.

ووضعت اللمسات الأخيرة على الثوب الفلسطيني المطرز، الذي بدأ العمل به قبل شهرين لدخول موسوعة غينيس. وشارك في خياطته 150 متطوعاً، اعتبروا أن الهدف منه إبراز الهوية الفلسطينية، بالثوب الذي يمثل الحضارة التي يعود تاريخها إلى العهد الكنعاني.

وقال المصمم والمشرف على الثوب دودين طيني، (ما يميز هذا الثوب انه يحمل رموزا من جميع مدن الضفة بالإضافة إلى اللون الأحمر والأرجواني العائدَين إلى العهد الكنعاني)، مضيفا (نحن نريد تعريف العالم بجمالية وعراقة وأصالة هذا الثوب الفلسطيني)، مؤكداً (أننا سنحطم هذا الرقم لأن طول ثوبنا سيصل إلى 32 مترا تقريبا).

ووصلت كلفة الثوب إلى 25 ألف دولار، استهلك أكثر من 1500 متر من القماش الخاص و1500 كرة من خيوط الحرير.

ويحتوي الثوب على تصاميم وزخارف مثل خيمة الباشا الخاصة بالخليل والنجمة الكنعانية الخاصة ببيت لحم وزهر البرتقال الخاص بغزة ورأس الحصان الذي كانت تتباهى بارتدائه زوجات القادة أثناء الحروب إضافة إلى شعار القدس عاصمة الثقافة العربية للعام 2009.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: