رمز الخبر: ۱۶۰۲۷
تأريخ النشر: 16:20 - 30 September 2009

عصر ایران - قالت وكالة مهر الايرانية للانباء يوم الاربعاء ان ايران ألقت القبض حتى الان على عشرة من رجال الشرطة عملوا في سجن احتجز به محتجون وتعرضوا لسوء معاملة بعد الانتخابات الرئاسية المتنازع على نتيجتها التي جرت في يونيو حزيران.

وأمر الزعيم الاعلى الايراني اية الله على خامنئي في يوليو تموز باغلاق سجن كهريزاك جنوبي طهران في أعقاب تقارير بانتهاكات تعرض لها ناس ألقي القبض عليهم في الاضطرابات التي اندلعت في الشوارع في أعقاب اعلان نتيجة الانتخابات.

ولقي ثلاثة أشخاص على الاقل حتفهم في الحجز وتأجج الغضب بعد انتشار أنباء عن الاوضاع داخل السجن. وذكرت السلطات في أغسطس اب أن مدير سجن كهريزاك احتجز وكذلك ثلاثة من رجال الشرطة الذين ضربوا معتقلين.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن اسماعيل أحمدي مقدم قائد الشرطة قوله للصحفيين ان حتى الان ألقي القبض على عشرة من رجال شرطة سجن كهريزاك مشيرا الى أنه يجب ألا يجر اضفاء صبغة سياسية على قضيتهم.

وذكرت صحيفة همشهري أن برويز سروري عضو البرلمان الايراني الذي يرأس لجنة تحقيق برلمانية صرح بأن أكثر من مئة دعوى قضائية أقيمت أمام السلطة القضائية الايرانية ضد أناس على صلة بحوادث وقعت في سجن كهريزاك بمن في ذلك بعض القضاة.

ونقلت الصحيفة عن عضو اخر في البرلمان يدعى فرهاد تجري قوله ان السلطة القضائية مصرة على اجراء محاكمة بسبب ما حدث في السجن "في أقرب وقت مناسب".

وبدأت ايران محاكمات جماعية لاكثر من مئة شخص بينهم مسؤولون بارزون سابقون بتهمة اثارة احتجاجات المعارضة بعد الانتخابات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: