رمز الخبر: ۱۶۰۳۰
تأريخ النشر: 16:35 - 30 September 2009
وحذر ايضا وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند من ان اي خسائر في المدنيين تمثل "خطرا" على المهمة التي يقودها حلف شمال الاطلسي.
لندن (رويترز) - قالت وزارة الدفاع البريطانية يوم الاربعاء ان فتاة افغانية توفيت بعد ان سقط عليها صندوق منشورات اعلامية تهدف الى مساعدة السكان المحليين من طائرة عسكرية بريطانية .

وقالت الوزارة انها بدأت تحقيقا في الحادث الذي وقع منذ ثلاثة اشهر في منطقة ريفية باقليم هلمند في جنوب افغانستان حيث تقاتل القوات البريطانية متشددي طالبان.

واصبحت الخسائر المدنية قضية حساسة للغاية في افغانستان مع تحذير القائد الامريكي الجنرال ستانلي مكريستل من ان حماية المدنيين من الهجمات الجوية للولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي اساسي لتكن لهم الغلبة في الصراع.

وحذر ايضا وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند من ان اي خسائر في المدنيين تمثل "خطرا" على المهمة التي يقودها حلف شمال الاطلسي.

وتستخدم القوات الغربية عمليات اسقاط المنشورات لتقديم معلومات وتحذيرات للافغان المحليين بالاضافة الى مواجهة دعاية طالبان.

ولقت الفتاة حتفها بعد ان اصابها صندوق المنشورات في 27 يونيو حزيران وكانت توزع المنشورات بشكل منتظم في فترة الاعداد للانتخابات الرئاسية التي اجريت في اغسطس اب.

وقال متحدث باسم سلاح الجو الملكي في بيان "للاسف لم يفتح احد الصناديق بشكل كامل وعند سقوطه تسبب في اصابات خطيرة لطفلة افغانية.

"تلقت الطفلة علاجا في مركز طبي محلي بقندهار وبرغم جهود العاملين لانقاذها الا انها توفيت متأثرة بجراحها."

وقالت وزارة الدفاع البريطانية انه يعتقد ان هذه أول مرة يقتل مدني خلال اسقاط هذه المنشورات.

وتنشر بريطانيا تسعة الاف جندي في افغانستان معظمهم في هلمند. وقتل حوالي 40 جنديا بريطانيا في افغانستان في الشهرين الماضيين و218 منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2001 وهي محصلة تفوق المحصلة اثناء حرب العراق.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: