رمز الخبر: ۱۶۰۴۰
تأريخ النشر: 10:23 - 01 October 2009
وقال المتحدث باسم الخارجية الامريكي في تصريح صحفي انه لا توجد خطط للقاء متكي بمسؤولين أمريكيين أو أي شخص يمثل الحكومة الامريكية وقال "لا أرى أن وراء ذلك مغزى خاصل.. فقد كان طلبا مباشرا ونحن وافقنا عليه."
عصر ایران - توجه وزير الخارجيه الايراني منوشر متکي الي واشنطن والتقي بالجاليه الايرانيه هناک وتفقد مکتب رعايه المصالح الايرانيه في العاصمه الامريکيه.
   
ودعا متکي مکتب رعايه المصالح الايرانيه في واشنطن الي الاهتمام بالشوون الخاصه والمشاکل التي يواجهها المواطنون الايرانيون في واشنطن وامريکا.

واشار الي الحضور الملحي للشعب الايراني في الاننخابات الاخيرة لاسيما الحضور الذي سجلته الجاليه الايرانيه في امريکا.
وشدد علي اهميه ان تولي الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الاهتمام المطلوب بالايرانينن في امريکا .

ومن جهته أفادت وزارة الخارجية الامريكية امس الاربعاء بأن وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي يزور واشنطن لتفقد مكتب رعاية المصالح الايرانية بالعاصمة الامريكية واشنطن ولكن لا توجد خطط للقاء مع مسؤولين أمريكيين.

وقبل يوم واحد من لقاء ايران في جنيف مع الولايات المتحدة والقوى الكبرى الأُخرى القلقة بشأن برنامجها النووي وقالت الخارجية الامريكية انها وافقت على طلب متكي لزيارة مكتب رعاية المصالح الايرانية بالسفارة الباكستانية التي تمثل طهران في واشنطن في ظل غياب علاقات دبلوماسية بين البلدين.

وقال بي.جي كرولي المتحدث باسم الخارجية الامريكي في تصريح صحفي انه لا توجد خطط للقاء متكي بمسؤولين أمريكيين أو أي شخص يمثل الحكومة الامريكية وقال "لا أرى أن وراء ذلك مغزى خاصل.. فقد كان طلبا مباشرا ونحن وافقنا عليه."

وقال "أما بشأن المعاملات التي سيجريها هنا فأنا لا أعرف وأحيلكم الى الايرانيين."

ورفض كرولي وصف سماح الولايات المتحدة لمتكي بزيارتها بأنها بادرة قبل محادثات جنيف والتي وصفها الرئيس الامريكية بانها فرصة أمام طهران لازالة مخاوف الغرب المتزايدة من أن يكون برنامجها النووي عسكريا.

وقال "نحن مهتمون أكثر بكثير بأن تأتي ايران غدا الى جنيف ونأمل أن يكونوا هم الطرف الذي يقدم البادرات الطيبة بأن يعلنوا استعدادهم لمناقشة المخاوف لدى المجتمع الدولي."

غير أن مسؤولا أمريكيا أقر أن زيارة وزيرة الخارجية الايراني ربما تسمح بانسجام أفضل في محادثات يوم الخميس.

وقال المسؤول الامريكي للصحفيين طالبا عدم نشر اسمه "من مكاننا الاجتماع الاهم حقا هو اجتماع الغد...اذا أدت بادرة اليوم الطيبة الى توجه بناء في الغد فهذا رائع."

وتجمع المحادثات في سويسرا والتي تستمر ليوم واحد بين الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا ومعهم ألمانيا في لقاء مع مسؤولين ايرانيين.

وقالت ايران أكثر من مرة انها ترفض التفاوض بشأن برنامجها النووي والذي تصفه بأنه برنامج سلمي.

وتقول الولايات المتحدة وقوى كبرى أخرى ان ايران يمكن أن تتعرض لمزيد من العقوبات الاقتصادية والسياسية اذا لم ترفع مستوى الشفافية بشأن برنامجها لتخصيب اليورانيوم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: