رمز الخبر: ۱۶۰۹۴
تأريخ النشر: 10:45 - 04 October 2009
عصرایران - ليس سراً لو قلنا أن الكعب العالي في الحذاء مضر للقدم، إلا أن دراسة جديدة اجريت حول هذا الموضوع أكدت على مخاطر هذا النوع من الكعوب. فقد أوضحت دراسة أجريت على 3000 شخص من كلا الجنسين أن 64% من النساء الأكبر سناً ممن يعانين من ألم خلف القدم كن في فترات معينة من حياتهن يستعملن وبشكل دائمي ومنتظم أحذية بكعب عال أو أحذية خفيفة أو صنادل.

ولم تكشف الدراسة عن وجود علاقة بين ألم القدم عند الرجال وما يستعملونه من أحذية ذلك لأنهم لا يستعملون أحذية عالية الكعوب أو لكونهم يستخدمون الأحذية الخفيفة والصندل لفترات قليلة. وتقول أليسا دوفور الطالبة في معهد أبحاث الشيخوخة في أميركا وأحد أعضاء فريق البحث الذي قام بهذه الدراسة: لقد اكتشفنا أن النساء اللواتي اعتدن على إنتعال الأحذية ذات الكعب العالي أو الأحذية الخفيفة والصنادل التي تفتقد للدعامة والتركيب المتناسب مع شكل القدم معرضات لنسبة أكبر من خطر الإصابة بألم خلف القدم.

تجاهل المشكلة منذ 40 ألف سنة والإنسان يستعمل الحذاء، لكن تأثير الأحذية على الأقدام توضح في القرن الماضي. يقول الباحثون إن ألم القدم هو واحد من عشرين سبباً رئيسياً يدفع الناس من الفئة السنية بين 65 و 74 عاماً الى مراجعة الطبيب، وإن نسبة النساء اللواتي يعانين من هذه المشكلة هي 30% فيما تبلغ نسبة من يعانون منها من الرجال 20%. ولم يتعرف العلماء لحد الآن بالتحديد على نوع النقص الحاصل في القدم والذي يؤدي الى هذا الألم رغم إن الدراسات أوضحت الأسباب التي تؤدي اليه. إن من لا ينتعلون أحذية على الإطلاق يمتلكون أرجلاً كبيرة والفتحة بين الإصبع الكبير (الإبهام) والإصبع الذي يليه (أي السبابة) لديهم تكون أكبر أيضاً. كما إن النساء اللواتي يمضين أوقاتاً طويلاً منتعلات أحذية ذات كعوب عالية ينتهي بهن الأمر الى صغر عضلة خلف الساق(التي تسمى بطة الساق). والكعوب العالية تسبب ضغطاً مضاعفاً على النتوءات المستديرة عند قاعدة إبهام القدم (كرات القدم) وتعصر الاصابع وتضغطها على بعضها البعض، ما يسبب زيادة تحدب القدم نحو الداخل بمرور الزمن. ويلاحظ في أغلب الحالات أن الموضة لا تعير اهتماماً بالجانب الصحي. فعدد النساء اللواتي يراجعن عيادات جراحة التجميل لكشط العظام الزائدة في أصابعهن، أو اللاتي يأخذن حقن الـ (بوتوكس Botox) التي ترخي العضلات التي تشد الأصابع، في تزايد مستمر رغم التراجع الذي شهده حقل جراحة التجميل خلال فترة الأزمة الإقتصادية الأخيرة.

وقد وضعت الدراسة الجديدة الأحذية الخفيفة وأحذية الصندل والأحذية ذات الكعب العالي ضمن مجموعة الأحذية الرديئة. وهناك دراسة أخرى أجريت العام الماضي أوضحت أن استعمال الخف ذو الإصبع (Flip- Flops) تؤدي الى تغير طريقة المشي لدى الشخص وتسبب اختلالات في كاحل وكعب وباطن القدم.

وترى بعض الجمعيات الإجتماعية أن عدم استخدام الأحذية على الإطلاق هو الحل لهذه المشكلة ولكن من الواضح أن هذا الحل لا يتسم بالعملية في المجتمعات العصرية الحالية.

أنواع الأحذية تصنف الدراسة الجديدة الأحذية الى ثلاثة أصناف هي: الأحذية الرديئة: وتشتمل على الحذاء ذو الكعب العالي، والخفيف، والصندل، والخف. الأحذية المناسبة: وتشتمل على الأحذية الصلبة القوية وذات النعل المطاطي وجزمة العمل. الأحذية الجيدة: وتشتمل على الأحذية الرياضية وغير الرسمية. وتنصح اليسا دوفور الفتيات الصغيرات باختيار شكل أحذيتهن بدقة وبما يتناسب مع شكل القدم ليتجنبن الإصابة بألم القدم عندما يكبرن في العمر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: