رمز الخبر: ۱۶۱۱۸
تأريخ النشر: 08:29 - 05 October 2009
قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد لدى استقباله يوم الاحد المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في طهران انه "لم تبق اي قضية غامضة بين ايران والوکالة الدولية للطاقة الذرية" .
عصر ايران - قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد لدى استقباله يوم الاحد المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في طهران انه "لم تبق اي قضية غامضة بين ايران والوکالة الدولية للطاقة الذرية" .

وافادت "ارنا" ان الرئيس احمدي نجاد عبر خلال اللقاء عن اعتقاده بان الوکالة الدولية للطاقة الذرية ستنجح في انجاز المهام المختلفة المناطة بها بسهولة فيما لو کانت قوية ولهذا فان ايران نفذت في العديد من المواقع اکثر مما هو مطلوب منها.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي شعار التغيير الذي رفعه الرئيس الامريکي باراک اوباما وقال "لم يبق من الوقت الکثير لتحقيق هذا الشعار وان الفرصة بدأت تنفد".

ووصف احمدي نجاد تعاون الجمهورية الاسلامية الايرانية مع الوکالة الدولية للطاقة الذرية بانه تعاون ناجح وحقق نتائج مناسبة .

واثني رئيس الجمهورية علي جهود محمد البرادعي وقال: ان التعاون الجيد بين ايران والوکالة الدولية للطاقة الذرية قد اسهم في تسوية العديد من القضايا المهمة ولم تبق حاليا اي قضية غامضة بين ايران والوکالة الدولية للطاقة الذرية.

واکد الرئيس احمدي نجاد، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية کانت تسعي باستمرار علي ان تؤدي الوکالة الدوليه للطاقة الذرية ومديرها العام مهامهما بنجاح .

من جانبه قال المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، ان تعاونا جيدا کان قائما بين طهران والوکالة وعبر هذا التعاون اصبح موضوع ايران النووي حاليا في مساره العادي.

واضاف البرادعي: بما ان الادارة الامريکية الجديدة تسعي الي التغيير والاحترام المتبادل واستمرار الحوار مع الدول الاخري فنأمل الاستفادة من هذه الفرصة واصلاح الاوضاع السائدة باعتماد سياسه ذکية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: