رمز الخبر: ۱۶۱۱۹
تأريخ النشر: 08:37 - 05 October 2009
اکد وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي، ان الکيان الصهيوني يشکل تهديدا للمنطقة ولاوروبا واميرکا ايضا وقال: ان المواطنين في الدول الغربية لا يقبلون المهانة اکثر من هذا بسبب دعم حکوماتهم للعنصريين الصهاينة.
عصر ايران - اکد وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي، ان الکيان الصهيوني يشکل تهديدا للمنطقة ولاوروبا واميرکا ايضا وقال: ان المواطنين في الدول الغربية لا يقبلون المهانة اکثر من هذا بسبب دعم حکوماتهم للعنصريين الصهاينة.

واضافت "ارنا" ان متکي وخلال لقائه في طهران موسي ابومرزوق نائب رئيس المکتب السياسي لحرکة المقاومة الاسلامية (حماس)، ندد بالانتهاکات الاخيرة للکيان الصهيوني في المسجد الاقصي ومحاولات کيان الاحتلال المستمرة لتهويد القدس وقال، ان اجراءات الکيان الصهيوني في المسجد الاقصي تدل علي الطبيعة العنصرية للکيان الغاصب للقدس وتعتبر انذارا خطرا للدول العربية والاسلامية.

واشار الي الطبيعة العدوانية لکيان الاحتلال وما يعانيه العالم من تهديدات هذا الکيان وقال: ان اميرکا تمر باختبار صعب لان الکيان الصهيوني يشکل تهديدا للمنطقة وحتي لاوروبا واميرکا وان المواطنين في الدول الغربية لن يتحملوا المهانة اکثر من هذا بسبب دعم حکوماتهم للعنصريين الصهاينة.

ووصف وزير الخارجية الايراني، تصعيد الضغوط ضد الشعب الفلسطيني المظلوم بانه انتهاک لحقوق الانسان وقال، ان هذه الاجراءات سوف تقوي ارادة الشعب الفلسطيني وتشد من عزيمته في المقاومة.

واعلن متکي دعمه لمبادرة المصالحة الفلسطينية، معربا عن امله في ان يشهد المسلمون يوما تشکيل حکومة ديمقراطية وشعبية بمشارکة جميع الفلسطينيين في ارضهم.

من جانبه قدم نائب رئيس المکتب السياسي لحرکة المقاومة الاسلامية موسي ابومرزوق شکره للدعم والحماية المعنوية التي تقدمها الجمهورية الاسلامية الايرانية لمقاومة الشعب الفلسطيني امام کيان الاحتلال.

وشرح ابومرزوق، اخر المستجدات علي الساحة الفلسطينية، موکدا استعداد المقاومة لمواجهة آلة الحرب الصهيونية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: