رمز الخبر: ۱۶۱۴۵
تأريخ النشر: 11:51 - 05 October 2009
عصرایران - (رويترز) -إستقال قائد الجيش الدنمركي يوم الاحد بعد أن اضطر الجيش للاعتراف بأن بعض ضباطه ترجموا كتابا الى العربية يصف عمليات القوات الخاصة الدنمركية في افغانستان والعراق.

وجاءت استقالة الاميرال تيم يورجنسن بعد أن تبين أن ضابطا متخصصا في الكمبيوتر أعد نسخة بالعربية من كتاب كتبه جندي دنمركي وعجز الجيش عن حظره ثم سربه متحدث عسكري الى صحيفة.

وقالت وسائل اعلام محلية ان هدف الضباط كان تأجيج مخاوف المواطنين الامنية لمساندة جهود المسؤولين العسكريين لحظر الكتاب الذي كتبه جندي خدم في أفغانستان. وترك ضابطان ضالعان في الامر الخدمة العسكرية بالفعل.

وخسر المسؤولون العسكريون معركة قضائية لحظر الكتاب وعنوانه "قوة القنص .. في الحرب مع النخبة" اذ كانوا يخشون ان يعرض للخطر الجنود الدنمركيين الذين يخدمون في الخارج ويلحق الضرر بعلاقات الدنمرك مع حلفائها في حلف شمال الاطلسي.

ولم تجبر الفضيحة وزير الدفاع سورين جاد على الاستقالة وقال يوم الاحد انه يأسف لاستقالة يورجنسن. وكان جاد قال الاسبوع الماضي انه مستعد للاستقالة اذا خسر ثقة زملائه السياسيين.

وتابع جاد في بيان أعلن فيه استقالة يورجنسن "القضية الخاصة بترجمة الكتاب خطيرة للغاية ويؤسفني وصول الامر الى هذا الحد."

كما قال جاد الاسبوع الماضي انه كذب دون قصد على لجنة برلمانية بشأن ما اذا كان الجيش ضالعا في ترجمة الكتاب.

واثار نشر الكتاب الذي ألفه جندي القوات الخاصة السابق توماس راتساك الشهر الماضي جدلا بين المسؤولين ودار نشر بوليتيكن التي نشرته على صفحات صحيفتها وفي شكل كتاب.

ونشرت الصحيفة يوم الاحد مقالا عن القضية عنوانه "الكذبة الكبرى لقوة الدفاع".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: