رمز الخبر: ۱۶۱۵۳
تأريخ النشر: 12:06 - 05 October 2009
عصرایران - وصف وزيرخارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الكيان الصهيوني بأنه يشكل خطرا على المنطقة واوروبا وامريكا ايضا، مضيفا ان الشعوب الغربية ترفض الخضوع لهذا الذل بسبب دعم العنصريين.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان منوجهر متكي اعتبر زيادة الضغوط الصهيونية على الشعب الفلسطيني المضطهد بأنه اعتداء على حقوق الانسان، مضيفا ان هذه الممارسات تعزيز من ارادة الفلسطينيين وتجعلهم اكثر تصميما على مواصلة المقاومة.

وأيد متكي فكرة تحقيق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية المختلفة، معربا عن امله بأن يشهد المسلمون يوما تشكيل حكومة ديمقراطية وشعبية بمشاركة جميع الفلسطينيين.

وأشار وزير الخارجية الى الطبيعة العدوانية للمحتلين الصهاينة، والخطر الذي يشكله الكيان الصهيوني على العالم، مضيفا ان امريكا امام اختبار كبير، لأن هذا الكيان يشكل خطرا على المنطقة وحتى اوروبا وامريكا، وان الشعوب الغربية لن تتحمل اكثر من هذا مذلة دعم العنصريين.

وفي هذا اللقاء، أعرب نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس، شكره للجمهورية الاسلامية الايرانية على الدعم المعنوي الذي تبديه لمقاومة الشعب الفلسطيني امام المحتلين، وشرح آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية وأكد على ضرورة تحرك الدول الاسلامية للدفاع عن القدس، معلنا عن استعداد المقاومة الفلسطينية لمواجهة اي اعتداء صهيوني.

وأدان موسى ابو مرزوق انتهاك الصهاينة مؤخرا لحرمة المسجد الاقصى، ومحاولاتهم لتهويد القدس الشريف، معتبرا هذه الممارسات بانها تفضح الطبيعة العنصرية للكيان المحتل، وتشكل انذارا للدول العربية والاسلامية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: