رمز الخبر: ۱۶۱۶۰
تأريخ النشر: 15:02 - 05 October 2009
تجري الولايات المتحدة مفاوضات حثيثة مع ايران حول النووي حيث اعتبرت أميركا لقاء جنيف بداية بناءة
عصر ایران - يو بي آي - واشنطن: أعلنت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس ان بلادها في خضم "مفاوضات حثيثة" مع إيران حول برنامجها النووي، معتبرة أن لقاء جنيف بين مجموعة الدول الست وإيران الأسبوع الماضي "بداية بناءة".

وقالت رايس في مقابلة مع محطة "إن بي سي" الأميركية ضمن برنامج "مع الصحافة" أمس الأحد بالتوقيت المحلي "نحن في مرحلة من المفاوضات الحثيثة الآن"، مضيفة ان لقاء إيران مع مجموعة الدول الست (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن والمانيا) الأسبوع الماضي في جنيف كان "بداية بناءة، وإنما مجرد بداية". وأضافت "نحن لا نتحدث لمجرد الرغبة في الحديث، ولسنا مهتمين بمفاوضات لا تنتهي، وعليهم أن يبرهنوا بأن برنامجهم النووي هو لأهداف سلمية".

ورفضت رايس التعليق على تقرير نشر في صحيفة "نيويورك تايمز" الميركية ويزعم ان مسؤولي الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلصوا إلى ان إيران امتلكت "معلومات كافية تخولها تصميم وإنتاج" قنبلة ذرية، في حين قال آخرون "نحن مصممون جداً على الحؤول دون ذلك". وقالت ان إيران تواجه تهديدات من المجتمع الدولي ما لم تتخلَّ عن نشاطاتها الرامية إلى بناء سلاح نووي.

ورداً على سؤال إن كانت هذه التهديدات تتضمن عقوبات اقتصادية، وإذا فرض على طهران موعد نهائي كي تمتثل لما طلب منها، أجابت رايس "اقتصادية وغير اقتصادية، ولكن (العقوبات الاقتصادية) خيار"، مضيفة "المرحلة ليست غير محدودة، وإنما محدودة جداً".

وأوضحت رايس ثمة عقوبات تطبق من عدة أطراف، في إطار مجلس الأمن الدولي وأخرى "يمكننا أن نطبقها، خارج مجلس الأمن مع شركاء لنا في أوروبا وغيرها، ومن ثم ثمة (عقوبات) يمكننا أن نفرضها بشكل أحادي، ثمة مجموعة واسعة".

 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: