رمز الخبر: ۱۶۱۷۴
تأريخ النشر: 09:41 - 06 October 2009
عصرایران - نفى مستشار الأمن القومي الأميركي، جيم جونز، يوم الأحد، التقارير الصحافية التي تحدثت عن اقتراب إيران من صنع قنبلة ذرية، واصفا تعاون طهران في مجال منع الانتشار النووي بالمفيد. وكانت مزاعم نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" حول قرب تمكن إيران من صنع قنبلة ذرية، مستندة إلى تقرير نسبته إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وجاء في التقرير، (بحسب الصحيفة): إن ايران باتت تملك المعلومات الكافية، لتتمكن من صنع وتطوير قنبلة ذرية (قابلة للتشغيل).

إلا أن مسؤول الوكالة الدولية اللطاقة الذرية، محمد البرادعي، نفى وجود مثل هذه الوثيقة.

ورداً على سؤال لقناة (سي أن أن) حول ما إذا كانت إيران أصبحت أقرب من المتوقع من صناعة القنبلة الذرية؟ قال جونز: لا، نحن متمسكون بالتقارير التي نشرناها.

من جانبها، قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، سوزان رايس، أن محادثات جنيف مع إيران كانت بداية جيدة رغم أن هذه المحادثات تعتبر مجرد بداية.

وأضافت رايس: إن المسؤولية تقع الآن على عاتق إيران في الالتزام بالتعهدات التي قدمتها، على حد تعبيرها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: