رمز الخبر: ۱۶۲۱۱
تأريخ النشر: 14:54 - 07 October 2009
يعتبر متحف اللوفر الفرنسي أهم المتاحف العالمية التي تضم عددا من الآثار المصرية الفرعونية لكن مصر لم تتوقف عن إتهام المتحف بتعليق لوحات فرعونية مسروقة على جدرانه.

عصر ایران - أ. ف. ب. القاهرة: اعلن رئيس المجلس الاعلى للاثار زاهي حواس الاربعاء ان مصر قررت "وقف كل تعاون" اثري بينها وبين متحف اللوفر الفرنسي طالما لم تستعد لوحات فرعونية انتزعت من جدران مقبرة في البر الغربي في الاقصر.

وقال حواس "لقد اتخذنا قرارا بوقف كل اشكال التعاون مع اللوفر حتى تتم استعادة" اللوحات التي "سرقت" من مقبرة في الاقصر (700 كيلومتر جنوب القاهرة).

واوضح ان هذا القرار يعني وقف اللقاءات والمحاضرات التي يتم تنظيمها بالتعاون مع المتحف الفرنسي وتعليق عمل بعثة التنقيب التابعة للوفر والتي تعمل في منطقة سقارة بالجيزة.

وتابع حواس ان هذا القرار، الذي لم يعلن عنه مسبقا، اتخذ "قبل شهرين" ملمحا بذلك الى انه غير مرتبط بفشل وزير الثقافة المصري فاروق حسني في الفوز بمنصب مدير عام منظمة اليونسكو الشهر الماضي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: