رمز الخبر: ۱۶۲۲۱
تأريخ النشر: 20:04 - 07 October 2009
واکد متکي، ان السعودية تتحمل مسؤولية الکشف عن مصير شهرام اميري وقال "نحن نري بان الامريکيين لهم يد في اعتقاله".
عصر ايران - اتهم وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الولايات المتحدة يوم الاربعاء بالضلوع في اختفاء باحث بجامعة تكنولوجية "أشيع" انه متورط في برنامج طهران النووي.

وأشارت وسائل الاعلام الايرانية ان "بعض شائعات" تقول ان شهرام اميري الذي فقد خلال اداء العمرة في السعودية في يونيو حزيران كان من الناشطيين في البرنامج النووي الايراني.

ولكن متكي لم يؤكد هذا .

واضاف وزير الخارجية الايراني اليوم الاربعاء في تصريح للصحفيين في ختام جلسة مجلس الوزراء "عثرنا على وثائق تثبت تدخلا امريكيا في اختفاء الحاج الايراني شهرام اميري في السعودية."

واکد متکي، ان السعودية تتحمل مسؤولية الکشف عن مصير شهرام اميري وقال "نحن نري بان الامريکيين لهم يد في اعتقاله".

وقالت قناة "برس تي في" ان اميري كان باحثا في جامعة مالك اشتر الصناعية . ونقلت عن زوجته قولها انه لم يتصل باسرته فيما عدا مكالمات قليلة في بداية رحلته.

وقال الموقع الالكتروني لجامعة مالك الاشتر ان الجامعة تشارك في تنفيذ " مشروعات بحثية وطنية خاصة" وبها كليات في مجالات الطيران والهندسة الكهربائية ومجالات أخرى.

واختفى اميري قبل أكثر من ثلاثة أشهر من الاعلان عن ثاني منشأة لتخصيب اليورانيوم التي كانت تبنيها ايران بالقرب من مدينة قم.

وظلت المنشأة المقامة تحت الارض سرا حتى كشفت عنها ايران الشهر الماضي. ويقول دبلوماسيون انها فعلت ذلك بعد ان نما الى علمها ان وكالات المخابرات الغربية اكتشفت الموقع.

وفي عام 2007 قال رئيس الشرطة الايرانية ان نائبا سابقا لوزير الدفاع الايراني علي رضا اصغري الذي اختفى في تركيا في هذا العام اختطفته وكالة مخابرات غربية. ونفت اسرائيل والولايات المتحدة أي تورط في الاختفاء.

وفي هذا الوقت قالت صحف تركية ان اصغري كانت لديه معلومات حول البرنامج النووي الايراني.

واکد وزير الخارجية الايراني ان زيارته الاخيرة لواشنطن کانت فقط لمتابعة شؤون الايرانيين المقيمين في امريکا وقال انه لم يجر اي لقاءات مع اي من المسؤولين الامريکيين خلال هذه الزيارة.

يذکر ان بعض الشائعات اثيرت حول اجتماع متکي باعضاء مجلس العلاقات الخارجية الامريکية خلال تواجده في واشنطن .

ونفي متکي موضوع اجراء محادثات مع مسؤولين امريکيين في واشنطن وقال، انه خلال تواجده في واشنطن حضر الي مکتب رعاية المصالح الايرانية في امريکا لمتابعة شؤون الرعايا الايرانيين المقيمين في امريکا.

وفي جانب اخر قال وزير الخارجية، ان المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذريه لديه اطلاع عن موقف ايران من البروتوکول الاضافي، موضحا ان البروتوکول الاضافي غير مدرج علي جدول اعمال ايران .

وشدد متکي علي ان اجراءات ايران في مجال النشاطات النووية السلمية شفافة وستواصل هذه النشاطات في اطار قوانين الوکالة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: