رمز الخبر: ۱۶۲۵۷
تأريخ النشر: 14:25 - 08 October 2009
عصرایران - دعا رئيس مجلس الشورى الاسلامي، برلمانات الدول الاسلامية الى التشاور حول المسجد الاقصى على هامش الاجتماع التشاوري لاتحاد برلمانات الدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي بجنيف.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان علي لاريجاني وجه رسالة الى رؤساء برلمانات الدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي، جاء فيها: ان استمرار الاجراءات المستمرة الصهيونية في انهاك حقوق الفلسطينيين والاعتداء عليهم مما دفعت هؤلاء المجرمين الى النخوة حدا وجعلتهم يعتقدون باطلا بأنهم يستطيعون بعجالى ان يسيرا على تنفيذ عملية تهويد القدس الشريف.

وأضاف انه منذ اكثر من 40 عاما من احتلال اولى القبلتين والحرم الشرف الثالث للمسلمين فإن اسرائيل بذلت كل ما بوسعها بصورة غير شرعية ولاانسانية وعدوانية لتغيير الهوية الاسلامية العربية عبر تغيير التركبية السكانية فيها. ولكن مع الاسف الشديد نحن نمر في ظروف نشهد بن الصهاينة وخلافا لأخطائهم الماضية لا يتورعون عن لافصاح بسياستهم هذه، وذا كانوا في الماضي يعملون في هذا الاتجاه لكنهم في الوقت الحاضر يصعدون إجراءاتهم بل واكثر من لك يربطون استمرار عملية المفاوضات الجوفاء بقبول فكرة تهويد اسرائيل من قبل المفاوضين الفلسطينيين.

وأشار لاريجاني الى ان الشعب الفلسطيني الابي ولا سيما ابناء القدس الشريف واهالي الاراضي المحتلة عام 48 دافعوا عن المقدسات الاسلامية بكل صمودج ومتانة وقدموا ارواحهم الطيبة، مشددا ان الدفاع عن القدس والمسجد الاقصى يعد واجبا شرعيا وإسلاميا للمسلمين اجمع ومسؤولية كبيرة على عاتقهم جميعا.

وناشد رئيس مجلس الشورى الاسلامي جميع رؤساء البرلمانات الاسلامية، تكثيف اجراءاتهم دفاعا عن الحرم القدسي الشريف والمسجد الاقصى المبارك والاماكن المقدسة لاخرى في مدينة القدس، وان لا يألوا جهدا في هذا المجال، والتنسيق على مختلف الاصعدة الدولية والمجالات الاعلامية والاقتصادية وتقديم الدعم المالي بالتنسيق والتعاون مع برلمانات الدول الاعضاء، داعيا هذه البرلمانات الى التشاور وتبادل الافكار والرؤى في الاجتماع التشاوري الذي سوف يعقد في 19 تشرين الاول / اكتوبر 2009 بجنيف على هامش مؤتمر اتحاد البرلمانات الاسلامية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: