رمز الخبر: ۱۶۲۷۵
تأريخ النشر: 16:14 - 09 October 2009
Photo

عصر ايران - كابول (رويترز) - سخرت حركة طالبان الافغانية من منح الرئيس الامريكي باراك أوباما جائزة نوبل للسلام يوم الجمعة وقالت انه يجب أن يمنح بدلا منحها جائزة نوبل للعنف.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان ان من السخف أن تذهب جائزة للسلام لرجل ارسل نحو 21 ألف جندي اضافي الى افغانستان لتصعيد الحرب.

وتابع لرويترز عبر الهاتف من مكان غير معلوم "جائزة نوبل السلام.. كان يجب أن يحصل أوباما على (جائزة نوبل لتأجيج العنف وقتل المدنيين).

"عندما خلف الرئيس (الامريكي السابق جورج) بوش اعتقد الشعب الافغاني انه لن يسير على درب بوش. للاسف ذهب اوباما أبعد."

وقالت اللجنة النرويجية التي تمنح الجائزة "أوجد أوباما كرئيس مناخا جديدا في السياسة الدولية" وأشادت بترويجه لدبلوماسية متعددة الاطراف وتأييده للحد من التسلح.

وتابعت "سعت اللجنة النرويجية لنوبل على مدى 108 أعوام لتشجيع هذه السياسة الدولية تحديدا وتلك التوجهات التي يعتبر أوباما الان المدافع الابرز عنها في العالم."

وكان أوباما أمر بارسال 21 ألف جندي اضافي الى افغانستان هذا العام مواصلا استراتيجية لزيادة عدد القوات بصورة كبيرة كانت قد بدأت في الاشهر الاخيرة من رئاسة بوش.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: