رمز الخبر: ۱۶۲۷۶
تأريخ النشر: 22:14 - 09 October 2009

عصر ايران - بيشاور - باكستان - رويترز - فجر مهاجم انتحاري مشتبه به سيارة ملغومة يوم الجمعة في مدينة بيشاور مما أسفر عن سقوط 49 قتيلا في هجوم قالت الحكومة الباكستانية انه يؤكد الحاجة الى شن هجوم شامل على حركة طالبان الباكستانية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم لكن وزير الداخلية رحيم مالك قال ان "كل الطرق تؤدي الى وزيرستان الجنوبية" في اشارة الى مقر قيادة حركة طالبان الباكستانية في شمال غرب البلاد.

وقال مالك للصحفيين في اسلام اباد "الشيء الوحيد الواضح هو أن هؤلاء القتلة المأجورين الذين يطلق عليهم طالبان يجب أن يعاملوا بقدر أكبر من الشدة."

وأضاف "نعتقد أنه لا بديل اخر أمامنا سوى شن عملية في وزيرستان الجنوبية" لكنه رفض الكشف عن موعد بدء هذه العملية.

وقالت الشرطة ان المهاجم فجر السيارة الملغومة أثناء مرورها بجوار حافلة. وأدى الانفجار الى انقلاب الحافلة على أحد جانبيها على طريق في حي تجاري في المدينة الواقعة في شمال غرب البلاد. ولحقت أضرار بالعديد من السيارات.

وقال شاهد عيان لمحطة تلفزيون دنيا "كانت الحافلة عند منعطف عندما وقع الانفجار وقذف بالحافلة الى الهواء."

وقال مسؤول في مستشفى في بيشاور الرئيسي ان 49 شخصا قتلوا من بينهم سبعة أطفال. وأصيب نحو 100 شخص.

وحققت قوات الامن نجاحا هذا العام في معركتها ضد متشددي حركة طالبان الباكستانية المرتبطة بتنظيم القاعدة والذين نفذوا عددا كبيرا من تفجيرات القنابل في بلدات ومدن واستهدف معظمها قوات الامن وأهدافا حكومية وأجنبية.

وكانت الحكومة أمرت الجيش بشن حملة ضد طالبان الباكستانية في معقلها بوزيرستان الجنوبية على الحدود مع افغانستان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: