رمز الخبر: ۱۶۲۹۸
تأريخ النشر: 14:49 - 10 October 2009

Photo

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عصر ایران - روالبندي - باكستان - رويترز - قال مسؤولون عسكريون باكستانيون ان من يشتبه أنهم متشددون يرتدون زيا عسكريا هاجموا مقر الجيش الباكستاني يوم السبت مما أسفر عن مقتل أربعة حراس وأثار معركة لقي خلالها أربعة من المسلحين حتفهم.

ووقع الهجوم على مقر الجيش الباكستاني الواقع تحت حراسة مشددة في مدينة روالبندي في الوقت الذي يستعد فيه الجيش لشن عملية كبيرة ضد متشددي حركة طالبان الباكستانية في معقلهم بشمال غرب البلاد على الحدود مع أفغانستان.

وذكر مسؤولون أمنيون أن المسلحين قادوا سيارة فان بيضاء اللون صوب بوابة المجمع وفتحوا النيران وألقوا قنبلة واحدة على الاقل عندما تصدى لهم الحراس.

وبعد ذلك تبادل المسلحون اطلاق النيران مع الجنود لنحو 40 دقيقة. وقال مسؤولون ان أربعة مسلحين وأربعة حراس قتلوا بينما فر اثنان من المسلحين.

وصرح مسؤول عسكري طلب عدم نشر اسمه "ما زال اثنان من الارهابيين مفقودين. بدأت عملية بحث."

وأفاد مسؤول عسكري اخر بأن دوي اطلاق للنيران سمع كما تقدم طائرة هليكوبتر المساعدة في البحث عن المسلحين الهاربين.

وقالت قناة "دون" التلفزيونية ان المسلحين الهاربين أخذا معهما اثنين من الجنود كرهينة.

وكان متشددون اسلاميون على صلة بتنظيم القاعدة شنوا عددا من الهجمات في باكستان خلال العامين المنصرمين استهدف معظمها قوات الامن اضافة الى أهداف حكومية وأجنبية.

وهاجم المتشددون أهدافا عسكرية في روالبندي من قبل.

وأوضحت لقطات تلفزيونية السيارة الفان البيضاء الخاصة بالمتشددين وأبوابها مفتوحة بعد أن تركها المسلحون بالقرب من الحواجز الخرسانية خارج بوابة مقر الجيش.

ووقع الهجوم بعد يوم من قتل مهاجم انتحاري بسيارة ملغومة 49 شخصا في مدينة بيشاور في هجوم قالت الحكومة انه يسلط الضوء على الحاجة لشن عملية شاملة

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: