رمز الخبر: ۱۶۳۱۰
تأريخ النشر: 22:06 - 10 October 2009
ولدى توتال مذكرة تفاهم موقعة مع شركة النفط الايرانية لتطوير المرحلة الحادية عشرة لكن خلافات بشأن شروط العقد ألقت بظلالها على المشروع.
عصر ايران - قالت وكالة أنباء يوم السبت ان شركة النفط الوطنية الايرانية وتوتال استأنفتا محادثاتهما بشأن مشاركة شركة الطاقة الفرنسية في مشروع رئيسي للغاز الطبيعي المسال وذلك بعد توقف لعدة أشهر.

وقالت وكالة أنباء مهر شبه الرسمية ان جولة جديدة من المفاوضات انطلقت في طهران لكنها لم تذكر متى بدأت.

وقالت مهر "خلال الاجتماع بين مسؤولي الشركتين أعلن الطرف الفرنسي مجددا استعداده للاضطلاع بالمشروع."

وامتنعت متحدثة باسم توتال عن التعليق.

كانت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (ارنا) الرسمية قالت في يونيو حزيران ان طهران وقعت عقدا قيمته 4.7 مليار دولار مع مؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي. ان.بي.سي) لتطوير المرحلة الحادية عشرة من حقل بارس الجنوبي للغاز لتحل بذلك محل توتال التي اتهمتها بالتسويف.

ونقلت مهر في تقريرها يوم السبت عن سيف الله جاشن ساز رئيس شركة النفط الوطنية الايرانية قوله "اذا كانت مهتمة تستطيع توتال التعاون مع الشركة الصينية في قطاع المصب من المشروع."

ولدى توتال مذكرة تفاهم موقعة مع شركة النفط الايرانية لتطوير المرحلة الحادية عشرة لكن خلافات بشأن شروط العقد ألقت بظلالها على المشروع.

كان كريستوف دو مارجري الرئيس التنفيذي لتوتال قال في يوليو تموز ان مفاوضات الشركة مع طهران بشأن عقد بمليارات الدولارات لتطوير حقل الغاز مجمدة.

وتملك ايران ثاني أكبر احتياطيات من الغاز في العالم وهي تعادل نحو 16 في المئة من الاجمالي العالمي لكن صافي صادراتها ليس كبيرا لاسباب منها أن عقوبات تفرضها الولايات المتحدة والامم المتحدة تثني الشركات الغربية التي تتمتع بالخبرة والتكنولوجيا عن الاستثمار.

وتلقى ايران اهتماما من شركات هندية وصينية تعتبر أقل قابلية للضغوط من شركات أخرى كثيرة لكن خبراء الصناعة يقولون ان أمام ايران سنوات عديدة قبل أن تصبح مصدرا رئيسيا للغاز رغم مواردها الضخمة.

وتتقاسم ايران مكمن بارس الجنوبي مع قطر. والجزء الايراني موزع على 24 مرحلة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: