رمز الخبر: ۱۶۳۲۱
تأريخ النشر: 10:47 - 11 October 2009
عصرایران - أشاد رئيس مجلس الشورى الاسلامي بالدور المؤثر والخاص لقوات الأمن الداخلي في نشر الأمن في البلاد .

وأشار علي لاريجاني ، خلال لقائه بالقادة والعاملين في قوى الأمن الداخلي بمدينة قم المقدسة، الى أهمية ودور هذه القوات في تأمين الأمن قائلاً : ان الأمن هو من المواضيع الأساسية والحيوية للمجتمع ولا يمكن تنظيم أمور و أوضاع البلاد بدونه .

وأكد لاريجاني ضرورة الشعور بإستتاب الأمن بصورة جيدة وملموسة في المجتمع ، مضيفاً ان إهتمام وهاجس الشرطة يجب ان ينصب في نشر الأمن في المجتمع في مختلف أقسامه ومجالاته . وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي : ان عمق العلاقة بين الشرطة والشعب وتدريب العاملين في هذا السلك لكسب ثقة الناس له الأثر الإيجابي .

وتابع : ان إطلاع الناس على أنشطة ومنجزات هذه القوى الى جانب السلوك القويم المشفوع بالرأفة من شأنه أن يزيد من الرضى حيال أداء هذه القوات . على صعيد آخر دعا لاريجاني في لقائه مجالس الهيئات الدينية في مدينة قم المقدسة الى ضرورة تجنب هذه المجالس الخوض في الأنشطة السياسة .

وإعتبر إقامة مراسم العزاء والمدح لأهل بيت العصمة عليهم السلام أمراً ذا قيمة وشأن مضيفاً: ان الإستشهاد بالآيات القرآنية الكريمة وعلوم آل البيت (ع) في هذه المجالس له الأثر البالغ و العميق في نفوس الناس .

كما إعتبر نائب أهالي مدينة قم فى مجلس الشورى الإسلامي الإستفادة من الإمكانيات الحوزوية ونصائح لمراجع العظام في نشر الثقافة الاسلامية الصحيحة أمراً ضرورياً ، مؤكداً على تقوية هذه العلاقة وتوسيعها .

وأشار لاريجاني الى دور ولاية الفقية للتصدي للدكتاتورية في البلاد ، قائلا : ان ولاية الفقية تخالف الدكتاتورية و تحافظ على حقوق الناس دوماً.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: