رمز الخبر: ۱۶۳۳۳
تأريخ النشر: 13:10 - 11 October 2009
عصرایران - واصلت فرق الإنقاذ عمليات البحث عن مزيد من الجثث تحت أطنان من الأوحال والأنقاض شمال الفلبين، في حين أحصى المسؤولون الخسائر المادية التي نجمت عن الإعصار بارما الذي ضرب المنطقة.

ووفقا للمتحدث باسم الوكالة الوطنية للكوارث فإن نحو مائتي شخص قتلوا، كما خسرت البلاد أكثر من خمسة مليارات بيزو (107.5) ملايين دولار، في شكل محاصيل وبنية أساسية.

وأوضح المصدر نفسه أن رجال الإنقاذ لا يستخدمون سوى المعاول والأيدي المجردة لتفادي حدوث انهيار محتمل، وأضاف "عشرات الأشخاص ما زالوا مفقودين، لدينا معدات ثقيلة هناك، ولكن رجال الإنقاذ يتوخون الحذر جدا لأنهم أيضا في خطر، فقدنا ثلاثة رجال دفنوا تحت التربة المخلخلة أثناء محاولة انتشال بعض الجثث في بلدة لا ترينيداد".

يُذكر أن إعصار بارما اجتاح الفلبين لأول مرة السبت الماضي، وتوجه إلى الجزء الشمالي من جزيرة لوزون خلال الأسبوع، ثم تراجع منذ ذلك الوقت إلى منخفض استوائي وخرج إلى البحر.

وجاءت الفيضانات والانهيارات الطينية بعد أسبوعين من عاصفة كتسانا التي غمرت مناطق في مانيلا وما حولها بالمياه مما أدى إلى سقوط 337 قتيلا على الأقل، بينما أجبر نحو نصف مليون شخص على النزوح عن بلداتهم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: