رمز الخبر: ۱۶۳۳۹
تأريخ النشر: 22:18 - 11 October 2009
وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي "لن ينتظر المجتمع الدولي لاجل غير مسمى للحصول على أدلة على استعداد ايران لتنفيذ التزاماتها الدولية."
Photo

عصر ايران - لندن  - رويترز - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاحد ان المجتمع الدولي لن يصبر على ايران للابد كي تثبت أنها لا تصنع قنابل نووية.

وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند الذي التقت به كلينتون في لندن ان ايران لن تتاح لها أبدا فرصة أفضل لاقامة علاقات طبيعية مع بقية العالم لكن عليها أن تبدأ في التصرف وكأنها "بلد عادي".

ووافقت إيران خلال اجتماع مع ست قوى عالمية في جنيف في الاول من أكتوبر تشرين الاول على السماح لخبراء الامم المتحدة بالدخول الى منشأة لتخصيب اليورانيوم تم الكشف عنها مؤخرا قرب مدينة قم.

وأضافت كلينتون أن الاجتماع كان بداية بناءة لكنها أضافت أن من الضروري أن يتبعه فعل.

وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي "لن ينتظر المجتمع الدولي لاجل غير مسمى للحصول على أدلة على استعداد ايران لتنفيذ التزاماتها الدولية."

ولمحت ايران يوم الاحد الى احتمال أن تشرع في مزيد من عمليات تخصيب اليورانيوم في تصريحات من المرجح أن تزيد من القلق لدى القوى الغربية التي تخشى أن تكون طهران تسعى لصنع قنابل نووية في حين تنفي ايران هذا الاتهام.

ومن المقرر اجراء مفاوضات في 19 أكتوبر تشرين الاول في فيينا بشأن اقتراح بارسال اليورانيوم الايراني الى الخارج لمعالجته ثم اعادته الى طهران.

ورفضت الجمهورية الاسلامية مرارا مطالب بوقف أنشطتها النووية الحساسة على الرغم من أن الامم المتحدة فرضت عليها ثلاث مجموعات من العقوبات منذ عام 2006 .

وبريطانيا والولايات المتحدة ضمن القوى العالمية الست التي تسعى لنزع فتيل نزاع مع ايران بشأن برنامجها النووي. وقال ميليباند ان على ايران أن تعمل جاهدة لنيل حق كسب الثقة فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

ومضى يقول "أعتقد أن تاريخ ايران من البرامج المستترة السرية... يفسر السبب الذي يجعل المجتمع الدولي يفتقر الى الثقة في تأكيدات النظام الايراني على الجوانب السلمية أو الاغراض السلمية الخالصة لبرنامجه النووي."

وانتقدت كلينتون القيادة الايرانية بسبب الطريقة التي تعاملت بها مع الاحتجاجات بشأن الانتخابات الرئاسية في يونيو حزيران.

وصرحت للصحفيين "بالنسبة لايران من المؤسف أن تكون بلد بمثل هذا التاريخ العظيم والتي يمكن أن تمنح باقي العالم الكثير خائفة للغاية من شعبها.

"الطريقة التي يستخدمون بها السجون السرية والاحتجازات والمحاكمات الاستعراضية تعكس مدى الاستياء الذي يعلمون ان الشعب يشعر به تجاه القيادة الحالية."

وتأتي تصريحاتها عقب تقرير صدر يوم السبت عن أن محكمة ايرانية حكمت بالاعدام على ثلاثة أشخاص فيما يتعلق باحتجاجات الشوارع التي اندلعت بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت في يونيو حزيران وصلاتهم بجماعات معارضة خارج البلاد.

وبثت وكالة الطلبة الايرانية للانباء التقرير نقلا عن رئيس مكتب العلاقات العامة في محكمة بطهران لكنها لم تذكر أسماء المدانين واكتفت بالاحرف الاولى من أسمائهم.

وكان هذا أول بيان رسمي يصدر لاعلان حكم بالاعدام فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية التي تقول المعارضة انه تم التلاعب فيها لضمان اعادة انتخاب الرئيس المحافظ محمود أحمدي نجاد لفترة رئاسة ثانية والاحتجاجات الهائلة للمعارضة التي أعقبتها
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: