رمز الخبر: ۱۶۳۴۱
تأريخ النشر: 07:30 - 12 October 2009
Photo

عصر ايران - كوروليوف - روسيا - رويترز - صرح مسؤولون روس بان من المتوقع ان تمدد روسيا عمر محطة الفضاء الدولية الى ما بعد عام 2015 على الرغم من ضرورة تحمل موسكو العبء الاكبر من الرحلات بعد ان تحيل الولايات المتحدة اسطول المكوك الى التقاعد.

وقال اليكسي كراسنوف رئيس البرامج المأهولة في وكالة روسوكوزموس الفضائية في مؤتمر صحفي ان رؤساء وكالات الفضاء سيلتقون في مارس اذار 2010 ربما في اليابان لبحث مستقبل محطة الفضاء الدولية.

واردف قائلا "المسألة الرئيسية التي ستثار هي ما اذا كان سيتم تمديد عمر محطة الفضاء الدولية الى ما بعد 2015 . اعتقد انه ستتم الموافقة على هذه المسألة."

وادلى كراسنوف بهذه التصريحات بعد عودة طاقم روسي امريكي الى الارض بعد رحلة في الفضاء استمرت اكثر من عام. وقد رافقهم الملياردير الكندي مؤسس سيرك دو سولاي (سيرك الشمس) جي لاليبرتيه الذي قضى نحو اسبوعين في الفضاء.

وشركاء روسيا في محطة الفضاء الدولية هم ادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) ووكالة الفضاء الاوروبية ووكالتا الفضاء اليابانية والكندية.

وتعتزم ناسا قيام اسطولها المتهالك من المواكيك بست مهام اخرى بعد الانتهاء من بناء محطة الفضاء الدولية الذي يتكلف 100 مليار دولار . وبعد ذلك سيحال اسطول المكوك الي التقاعد خلال العام المقبل او بداية عام 2011 .

ونقلت وكالة الاعلام الروسية في 25 سبتمبر ايلول عن اناتولي بيرمينوف رئيس وكالة روسوكوزموس قوله انه علم من ناسا انها قد تمدد الموعد النهائي لتقاعد المكوك .

ولكن فيتالي لوبوتا المدير العام لمؤسسة ار كيه كيه انيرجيا الروسية لبناء مركبات الفضاء قال انه اذا مضت ناسا قدما في خطة احالة المكوك للتقاعد فان ذلك سيزيد من العبء على روسيا في تزويد محطة الفضاء الدولية برواد.

واردف قائلا في المؤتمر الصحفي ان روسيا ضاعفت عدد الرحلات الفضائية المأهولة الى اربع رحلات هذا العام وتعتزم ارسال ست مركبات شحن الى محطة الفضاء وهو اكثر من العادي ايضا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: