رمز الخبر: ۱۶۳۴۷
تأريخ النشر: 08:50 - 12 October 2009
عصرایران - القدس العربی -  أعلنت حركة المقاومة الفلسطينية حماس أن القاهرة وافقت على طلبها تأجيل موعد توقيع اتفاق المصالحة، على خلفية تداعيات تأجيل مناقشة تقرير غولدستون في مجلس حقوق الإنسان الأممي.

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري ليونايتد برس انترناشونال إن وفد الحركة إلى القاهرة تقدم بطلب رسمي لتأجيل جلسة الحوار المقبلة والمسؤولون المصريون تفهموا هذا الطلب ووافقوا عليه.

وأشار إلى أنه جرى الاتفاق بين وفد حماس والمسؤولين المصريين على استمرار المشاورات حول المواعيد والخطوات اللاحقة، مشدداً على أن طلب التأجيل لا يمثل حركة حماس بل هو موقف معظم الفصائل والقيادات الوطنية الذي جرى التعبير عنه في بيان صادر عن لجنة المتابعة العليا في دمشق.

وقال إن سببت التأجيل هو تسمم مناخات الحوار إثر موقف السلطة تجاه تقرير غولدستون.

ورفض أبو زهري التعقيب على ما نشرته وكالة فلسطينية حول تقديم موعد التوقيع المنفرد وتأجيل الحفل الرسمي.

وكانت وكالة معا الإخبارية الفلسطينية المستقلة، نقلت في وقت سابق الأحد، عن مصادر في القاهرة إن توقيع الاتفاق الوطني بين فتح وحماس سيجري دون أي تعديلات وبشكل منفرد يوم 15 أكتوبر الجاري على أن يتم إرجاء الاحتفال الرسمي إلى ما بعد عيد الأضحى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: