رمز الخبر: ۱۶۳۸۰
تأريخ النشر: 17:02 - 12 October 2009
عصر ایران - لندن - رويترز - أمرت بريطانيا الشركات المالية البريطانية يوم الاثنين بوقف جميع تعاملاتها مع مؤسستين ماليتين ايرانيتين بسبب مخاوف من تورطهما في المساعدة على تطوير أسلحة نووية.

وينطبق القرار على بنك ملت الايراني وشركة خطوط النقل البحري في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقالت وزارة الخزانة البريطانية في بيان انها رحبت بالمحادثات التي جرت أخيرا بين ايران وست قوى عالمية حول الموضوع النووي ولكن ذلك الاجراء كان ضروريا الان تجاه المؤسستين الايرانيتين.

وأضافت "تواصل ايران انشطة انتشار حساسة لصواريخ ذاتية الدفع ونووية في تحد لخمس قرارات لمجلس الامن الدولي.

"وبخصوص الكيانين المعنيين فان سفن شركة خطوط النقل البحري في الجمهورية الاسلامية نقلت بضائع لبرنامج ايران للصواريخ ذاتية الدفع والنووية.

"وبالمثل قدم بنك ملت خدمات مصرفية لمنظمة مدرجة بالامم المتحدة مرتبطة بأنشطة الانتشار النووي الحساسة التي تقوم بها ايران وكان طرفا في صفقات متعلقة بتمويل برنامج ايران للصواريخ ذاتية الدفع والنووية."

وليس القرار جزءا من العقوبات التي فرضتها الامم المتحدة على ايران ولكنه اتخذ بموجب قانون مكافحة الارهاب لعام 2008. وتزامن الاعلان عن القرار مع عودة نواب البرلمان للعمل بعد الراحة الصيفية.

وفي ايران انتقد مسؤول كبير يوم الاثنين قرار بريطانيا اصدار أوامر للشركات المالية بوقف كل التعاملات مع بنك ملت الايراني وشركة خطوط النقل البحري في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال علي أكبر جوانفكر المستشار الاعلامي للرئيس محمود أحمدي نجاد في تصريحات لرويترز "يحتاج قرار الحكومة البريطانية الجديد المزيد من الدراسة لكن التجارب الماضية تظهر أن فرض أي نوع من العقوبات على ايران سيفيد الامة الايرانية في نهاية الامر."

ومضى يقول "اذا قررت الحكومة البريطانية فرض عقوبات على ايران فسيظهر هذا أن بريطانيا بمنأى عن واقع العالم الحالي.. ومثل هذا الاتجاه لن يكون في صالح الشعب البريطاني."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: