رمز الخبر: ۱۶۳۹۶
تأريخ النشر: 20:18 - 12 October 2009
وصرح مسؤول عسكري اسرائيلي اشترط عدم نشر اسمه بان المناورة ستبدأ يوم 20 أكتوبر تشرين الاول بعد تأجيل الموعد الاصلي لانطلاقها الذي كان مقررا يوم الاثنين.
عصر ايران - تل ابيب  - رويترز - قال الجيش الاسرائيلي إن اسرائيل والولايات المتحدة ستجريان أكبر مناورة دفاعية جوية بينهما الاسبوع المقبل لاختبار أنظمة لاعتراض الصواريخ ستمثل تحصينات استراتيجية في حال وقوع أي مواجهات مع ايران.

وتجري المناورة التي تسمى جونيبر كوبرا كل عامين منذ 2001 لكنها تلقي الضوء حاليا على الجهود التي يبذلها الامريكيون لطمأنة الاسرائيليين فيما تواصل واشنطن والقوى العالمية الكبرى المحادثات لكبح برنامج ايران النووي.

وصرح مسؤول عسكري اسرائيلي اشترط عدم نشر اسمه بان المناورة ستبدأ يوم 20 أكتوبر تشرين الاول بعد تأجيل الموعد الاصلي لانطلاقها الذي كان مقررا يوم الاثنين.

لكن المتحدثة العسكرية اللفتنانت كولونيل افيتال ليبوفيتش أكدت أن اجراء المناورة الاسبوع المقبل لا يتضمن أي تأجيل.

وقالت "ستجري المناورة الاسبوع المقبل وفقا للخطة الاصلية".

وذكر المسؤول الاسرائيلي ان القوات الامريكية التي تشمل 17 سفينة وقوات برية لتشغيل الدروع الصاروخية اجيس وباتريوت وتي. اتش.ايه.ايه.دي ستعمل ضمن نظام اعتراض الصواريخ الاسرائيلي ارو 2 خلال المناورة.

وأضاف "ستكون أكبر مناورة من نوعها" وستجري تحت اشراف كل من الاميرال مارك فيتزجيرالد قائد الاسطول السادس الامريكي وقائد سلاح الدفاع الجوي الاسرائيلي.

ولم تصدر السفارة الامريكية في تل ابيب أي تعليق على موعد المناورة. وفي بيان صدر الاسبوع الماضي قالت السفارة ان جونيبر كوبرا "لا ترتبط بأي أحداث عالمية أو تأتي كرد فعل".

وتنفي ايران السعي لامتلاك قنبلة نووية لكن عدم توافر الشفافية الكاملة بشأن نواياها ولهجة طهران المتشددة تجاه اسرائيل يثيران مخاوف من اندلاع حرب.

وأشارت اسرائيل التي يعتقد أنها الدولة الوحيدة المسلحة نوويا في الشرق الاوسط الى احتمال مهاجمتها ايران اذا ما وصلت الجهود الدبلوماسية الى طريق مسدود.

لكن بعض المحللين يعتقدون أن قدرات الجيش الاسرائيلي وممانعة الولايات المتحدة لفكرة توجيه ضربات استباقية ربما يجبران اسرائيل على اتخاذ موقف دفاعي بدرجة اكبر بمساعدة واشنطن.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: