رمز الخبر: ۱۶۴۲۱
تأريخ النشر: 11:45 - 13 October 2009
عصرایران - (رويترز) - قال وزير الدفاع الياباني توشيمي كيتازاوا يوم الثلاثاء ان اليابان ستنهي مهمة التزويد بالوقود لدعم العمليات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان عندما ينتهي التفويض القانوني لها في يناير كانون الثاني.

وتأتي تعليقات كيتازاوا قبل شهر من زيارة من المقرر أن يقوم بها الرئيس الامريكي باراك أوباما الى اليابان وهي حليف وثيق لواشنطن في اسيا.

وهذا هو أوضح تصريح حتى الان من حكومة رئيس الوزراء يوكيو هاتوياما الجديدة -التي تعهدت باتخاذ موقف دبلوماسي اكثر استقلالية عن واشنطن- بأنها تتجه الى انهاء المهمة المستمرة منذ نحو ثمانية أعوام.

وتوفر المهمة الوقود والمياه للسفن الامريكية وسفن أخرى تقوم بدوريات في المحيط الهندي بحثا عن أسلحة ومهربي المخدرات وكذلك عن الارهابيين.

وكانت حكومة الحزب الديمقراطي الحر اليابانية السابقة التي بدأت المهمة في عهدها هزمت في الانتخابات التي جرت في أغسطس اب أمام الحزب الديمقراطي بزعامة هاتوياما الذي عارض المهمة من قبل.

وقال السفير الامريكي لدى اليابان جون روس هذا الشهر ان واشنطن مستعدة لمناقشة بدائل ذكرت وسائل اعلام يابانية أنها قد تتضمن مهمة تدريبية لمساعدة مقاتلي حركة طالبان على العودة للاندماج في المجتمع المدني.

الا أنه لم يتضح ما اذا كان كيتازاوا مخول له بالادلاء بمثل هذه التصريحات. وتواجه حكومة هاتوياما مشكلة في تحديد خط واضح للقيادة فيما يتعلق بمن له الحق في اعلان القرارات منذ توليها السلطة الشهر الماضي بتعهدات بوضع سياسيين وليس بيروقراطيون في مقعد القيادة فيما يتعلق بالسلطة.

وقال وزير الخارجية الياباني كاتسويا اوكادا -الذي زار أفغانستان وباكستان الاسبوع الماضي- ان سيكون من الصعب تقديم مشروع قانون بتمديد المهمة الى دورة انعقاد اضافية للبرلمان تبدأ في وقت لاحق من هذا الشهر.

وذكر مسؤول بارز بوزارة الخارجية "أعتقد أن السيد اوكادا أدلى بتصريحه على أساس أنه قد لا يكون هناك وقت كاف لتقديم القانون في جلسة استثنائية للبرلمان وهذا هو موقفنا في الوقت الحالي.

"ولكن الحكومة لم تتوصل بالضرورة لاتفاق بخصوص ما اذا كان يمكن أن يكون هناك قانون ما للعناية بالامر قبل انتهاء المهمة في 15 يناير."

وكان اوكادا خلال زيارته لافغانستان وباكستان تعهد بمواصلة الدعم لجهود اعادة الاعمار في أفغانستان وقال مرارا ان طوكيو لن تمدد "ببساطة" المهمة. ولكن رفض ذكر أي تفاصيل عما يعنيه."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: